نقل أشلاء جديدة خاصة بركاب الطائرة الماليزية المنكوبة إلى هولندا

عربي دولي
نشر: 2014-11-08 18:54 آخر تحديث: 2016-06-26 15:23
نقل أشلاء جديدة خاصة بركاب الطائرة الماليزية المنكوبة إلى هولندا
نقل أشلاء جديدة خاصة بركاب الطائرة الماليزية المنكوبة إلى هولندا
المصدر المصدر

رؤيا - نقلت - اليوم السبت إلى مدينة لاهاي الهولندية - أشلاء جديدة وبقايا تم العثور عليها مؤخرا، تخص الركاب الذين لقوا حتفهم في حادث الطائرة الماليزية، التي سقطت في الـ17 من شهر تموز/يوليو الماضي، جنوب شرق أوكرانيا، ومات جميع ركابها.

وذكرت مصادر محلية هولندية، أن هذه الأشلاء، تم نقلها في توابيت، على متن طائرة نقل عسكرية هولندية هبطت في مطار "أندهوفن"، كما نُظم حفل لاستقبال التوابيت، شارك فيه كل من وزير الأمن والعدالة "إيفو أوستيلتن"، ووزير الداخلية "رونالد بلاسترك"، فضلا عن عدد من أقارب ضحايا الطائرة المنكوبة وذويهم.

وعقب انتهاء الحفل تم نقل التوابيت إلى إحدى الثكنات العسكرية؛ من أجل تحديد هوية أصحابها، بواسطة اختبارات الحمض النووي "DNA"، التي يقوم بها خبراء من النمسا وألمانيا وبلجيكا وماليزيا وأندونيسيا ونيوزيلندا، كانوا قد تمكنوا حتى الآن من تحديد هوية 289 راكبا على مدار شهور منذ وقوع الحادث الأليم.

وسقطت طائرة الركاب الماليزية؛ في جنوب شرق أوكرانيا في شهر يوليو /تموز الماضي، وكانت تحمل على متنها 295 شخصا بينهم 15 من أفراد طاقمها. وتبادل الأوكرانيون والانفصاليون الموالون لروسيا؛ الاتهامات بشأن المسؤولية عن إسقاط الطائرة.

وتعتقد كييف وأطراف دولية عديدة أن من أسقط الطائرة هم الانفصاليون، في حين يتهم الأخيرون؛ سلاحَ الجو الأوكراني بأنه وراء سقوطها.

وأصدرت التحقيقات الهولندية في التاسع من أيلول/سبتمبر الماضي؛ تقريرا أكد  أن الطائرة الماليزية تحطمت فوق أوكرانيا؛ بسبب اختراقها بعدد كبير من "الأجسام ذات الطاقة العالية". وتقوم هولندا بإجراء التحقيقات؛ لأن عددا كبيرا من ركاب الطائرة كانوا يحملون جنسيتها.

أخبار ذات صلة