أنباء عن إصابة "البغدادي" ومقتل عدد من قيادات داعش بقصف للتحالف

عربي دولي
نشر: 2014-11-08 18:09 آخر تحديث: 2016-06-26 15:23
أنباء عن إصابة "البغدادي" ومقتل عدد من قيادات داعش بقصف للتحالف
أنباء عن إصابة "البغدادي" ومقتل عدد من قيادات داعش بقصف للتحالف
المصدر المصدر

* أنباء عن قصف اجتماع لقيادات داعش في القائم بالعراق وإصابة أبو بكر البغدادي بجروح قاتلة ونقله لجهة غير معلومة

رؤيا - وكالات - أكدت مصادر عشائرية في مدينة القائم بمنطقة الأنبار بالعراق إصابة زعيم داعش، أبو بكر البغدادي، بجروح خطيرة ومقتل عدد من قيادات التنظيم من جراء ضربة جوية لطائرات التحالف الدولي في المدينة الحدودية.

من جهته أكد النائب عن محافظة الأنبار العراقية، محمد الكربولي، "أن طائرات التحالف الدولي استهدفت مساء السبت اجتماعا لقيادات تنظيم داعش بجزيرة القائم الحدودية غرب الأنبار وأوقعت العشرات من القتلى والجرحى، ما أحدث إرباكا شديدًا بين صفوف عناصر التنظيم الذين قطعوا كل الطرقات في القائم من أجل نقل جرحاهم إلى مستشفى القائم الذي غصت ردهاته بالمصابين والأشلاء".

من جهة أخرى، رجحت مصادر أمنية في الأنبار أن البغدادي كان من بين المجتمعين الذين استهدفتهم طائرات التحالف، ولايزال مصيره مجهولا.

إلى ذلك، صرحت مصادر "أن القوات العراقية اقتحمت قضاء بيجي بالكامل بعد معارك متواصلة لأكثر من 20 يومًا، وبذلك أصبحت قريبة للغاية من الحدود الإدارية بين صلاح الدين ونينوى".

وأعلن مجلس محافظة الانبار، السبت، عن تحرير 16 قرية في قضاء هيت، من عناصر تنظيم داعش، فيما اشار إلى انسحاب مسلحي التنظيم إلى داخل القضاء.

وقال رئيس المجلس صباح كرحوت إن "القوات الأمنية بمساندة العشائر تمكنت، اليوم، من تحرير 16 قرية شرق قضاء هيت، ( 70 كيلومتر غرب الرمادي)، وصولاً الى منطقة الدولاب التابعة للقضاء"، مبيناً ان "القوات الامنية انتشرت في القرى وسيطرت عليها بشكل كامل".

وأضاف كرحوت أن "مسلحي تنظيم داعش انسحبوا الى داخل قضاء هيت بعد تلقيهم ضربات موجعة من القوات الأمنية بمساندة العشائر".

وأكد رئيس مجلس المحافظة اليوم السبت موافقة الحكومة المركزية على ضم 3000 مقاتل من أبناء عشائر الانبار الى قوات الحشد الشعبي، مع العمل على تخصيص رواتب شهرية لهم.

يذكر أن مجلة فوربس الاقتصادية كانت قد أدرجت أبو بكر البغدادي في قائمة الشخصيات الأكثر تأثيرا في العالم. وبحسب المجلة فإن البغدادي قد احتل المرتبة 52 في القائمة وذلك بسبب سياسة تنظيم الدولة الإسلامية ونشر صور قطع رؤوس رهائن في العراق وسوريا.

أخبار ذات صلة