كيري يشكّل مجموعة من الديموقراطيين والجمهوريين لمكافحة التغير المناخي

عربي دولي
نشر: 2019-12-02 00:14 آخر تحديث: 2019-12-02 00:14
وزير الخارجية الامريكي الاسبق جون كيري
وزير الخارجية الامريكي الاسبق جون كيري
المصدر المصدر

اعلن وزير الخارجية الامريكي الاسبق جون كيري الاحد انه شكل تحالفا من الحزبين الرئيسيين يضم عددا من المشاهير لشن "حرب" على التغير المناخي.

ويتزامن اطلاق المبادرة مع افتتاح المحادثات الدولية للمناخ "كوب25" في مدريد الاثنين والذي ستشارك فيه ادارة الرئيس دونالد ترامب بوفد منخفض المستوى.

وبدأ تامب عملية انسحاب بلاده من اتفاق باريس للمناخ الذي وقعت عليه جميع دول العالم تقريبا، واصفا التغير المناخي بأنه "خدعة".

وصرح كيري لشبكة "ان بي سي" بأن التغير المناخي يمثل "قضية أمن عالمي" ويتطلب تعبئة تشبه التعبئة للحرب.

وأضاف ان تحالفه "الحرب العالمية صفر" يضم جنرالات وادميرالات ومشاهير بينهم الممثل ليوناردو دي كابريو ومغني الروك ستنغ.

وبدون الاشارة إلى ترامب او محادثات "كوب25" قال كيري ان "ليس هناك دولة تقوم بواجبها".


اقرأ أيضاً : السعودية تتولى رئاسة مجموعة العشرين لعام 2020


وأضاف "الأمور تصبح اسوأ وليس أفضل. ولذلك يجتمع حلفاء مختلفون هنا .. للتعامل مع المسألة على أنها حرب".

وحذرت الامم المتحدة الأسبوع الماضي أنه إذا لم يحدث خفض كبير في استخدام الوقود الاحفوري، فإن العالم لن يتمكن من تجنب كارثة مناخية.

وتعتبر الولايات المتحدة ثاني أكبر ملوث في العالم بعد الصين، وتتزايد انبعاثات البلدين من ثاني اكسيد الكربون بدلا من ان تنخفض.

ويشكك بعض المحافظين الأمريكيين، بمن فيهم ترامب، في المعلومات المؤكدة بشأن المناخ، ويقولون إن القيود الشديدة على الانبعاثات الصناعية يمكن أن تتسبب بأضرار اقتصادية شديدة.

الا ان ارنولد شوارتزنغر، الممثل والحاكم الجمهوري السابق لولاية كاليفورنيا، والذي ظهر مع كيري في المقابلة الاحد، قال إن كاليفورنيا "هي دليل مثالي على قدرتنا على حماية البيئة والاقتصاد في الوقت نفسه" عبر خلق الوظائف الخضراء.

وتخطط مجموعة كيري لعقد اجتماعات في جميع أنحاء الولايات المتحدة، بينها الولايات التي تعتبر أساسية للانتخابات الرئاسية العام المقبل، بهدف الوصول إلى ملايين الأمريكيين وإقناع المتشككين في تغير المناخ.

ولن تطرح مجموعة كيري أي سياسات مناخية محددة.

وتضم المجموعة هنري بولسون، وزير الخزانة الاسبق في عهد الرئيس جورج دبليو بوش، وجون كاسيش، الحاكم الجمهوري الاسبق لأوهايو.

أخبار ذات صلة