صداع وانفلونزة في الظاهر.. والتشخيص كارثي

صحة
نشر: 2019-11-28 16:48 آخر تحديث: 2019-11-28 17:55
صداع
صداع

بعد شفاء فتاة تبلغ 20 عاما، بمرض السرطان من الدرجة الأولى عام 2017، عاد المرض بصورة أكثر شراسة لينهشها بصورة مرعبة، حسب ما أوردته "ديلي ميل" البريطانية على موقعها الإلكتروني.

وكانت ماكينه كارتر تعتقد أنها نجت بالفعل من السرطان، بعد أن تمكن الأطباء من إزالة الورم السرطاني الذي وجدوه في ظهرها.

وقالوا لها إن احتمال عودة السرطان إلى جسمها شبه مستحيل، لكن تشخيص الأطباء كان خاطئا.


اقرأ أيضاً : تجنب هذه الأخطاء الـ5 الشائعة عند النوم


فبعد مرور عام بدأت الفتاة تشعر بصداع نصفي متواصل، وأعراض إنفلونزا استمرت شهرا كاملا، ولدى إجراء الفحوص الطبية، اكتشفت المفاجئة الصاعقة، 5 أورام سرطانية في الدماغ، وليس هذا فحسب، بل اكتشفت أن أوراما سرطانية أخرى منتشرة في الكبد والرئتين والعظام.

أخبار ذات صلة