"الجنايات": الحكم بالإعدام شنقا حتى الموت لمغتصب طفلة في الأردن

محليات
نشر: 2019-11-28 15:46 آخر تحديث: 2019-11-28 20:21
تحرير: ليندا المعايعة
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

أصدرت محكمة الجنايات الكبرى حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت لمغتصب طفلة تبلغ من العمر 7 سنوات اثناء عودتها من المدرسة.

وجرمت هيئة المحكمة المتهم البالغ من العمر 39 عاماً ويعمل سائق بجناية مواقعة أنثى غير زوجته لم تكمل الخامسة عشر بغير رضاها المقترن بفض البكارة وجناية هتك عرض انثى لم تكمل الثانية عشر من عمرها.

وتتلخص وقائع القضية كما وردت بلائحة الاتهام بأنه في حدود الساعة الثانية عشرة والنصف من ظهر يوم الأربعاء من أحد أيام شهر أيلول 2018 وفي منطقة الكرامة التابعة للواء الشونة الجنوبية، وأثناء عودة المجني عليها ( عمرها سبع سنوات) من مدرستها ومسيرها في الشارع العام متوجهةً إلى منزل ذويها وبرفقة صديقتها، شعرت بالظمأ - حيث شاهدت المتهم الذي كان يترصدها ويتبعها، وببراءة الأطفال وعفويتها طلبت منه الماء، عندها أيقن بأن الفرصة قد سنحت له لإشباع رغباته ونزواته الحيوانية وأقدم على اقتياد المجني عليها عنوةً عنها إلى منزله مستغلاً براءتها وحداثة سنها ولم تكن تعلم أنها ذاهبة إلى فض شرفها على يد ذئب بشري، وهناك قام بضربها على انحاء مختلفة من جسدها وصفعها على وجهها لإخضاعها وترويعها وإضعاف مقاومتها وتحت وطأة ضروب العنف والشدة والظروف التي احاط المجني عليها بها التي من شأنها أن تعطل مقاومتها تمكن من طرحها أرضاً ونزع ملابسها متجرداً بذلك من أدميته ومن كافة القيم الدينية والاخلاقية، ثم انقض عليها بضمير غائب فاضاً بكارتها، حيث تسبب لها بنزف دموي في المناطق التناسلية.


اقرأ أيضاً : التمييز تصادق على سجن أردني اغتصب ابنة شقيقه وأنجب منها


واثناء ذلك أصيبت المجني عليها بالذهول أمام أفعاله وتبدد فكلاها وعقد الخوف لسانها وأخذت تتوسل إليه بتركها وتحاول ثنيه عن افعاله الجرميه إلا انه أبى، وبعد أن أنهى فعلته التي يندي لها الجبين لم يشعر بالندم والخزي، بل قام بتهديدها في حال أبلغت ذويها الأمر، ثم سمح لها بارتداء ملابسها ومغادرة المكان، حيث اخذت المجني عليها تسير في الشوارع العامة هائمة على وجهها وجلست بجانب المسجد تجهش بالبكاء وتترنح من شدة الألم في اعضائها التناسلية ومؤخرتها، عندها لاحظ ذلك الشاهد الذي صادف تواجده في المكان واصطحبها إلى منزل ذويها، هذا وأبلغت المجني عليها والدتها بفعل الاعتداء الجنسي الواقع عليها، وقد تبين بنتيجة التقرير الطبي القضائي المنظم بحالة المجني عليها وجود كدمات اسفل العين اليمنى وسحجات أسفل العين اليسرى وسحجات على أعلى الظهر ناتجة عن ضروب العنف والشدة الواقعة عليها من قبل المتهم ، وأثار جروح على الاهضاء التناسليه. وبالنتيجة قدمت الشكوى وجرت الملاحقة.

أخبار ذات صلة