اختتام فعاليات المؤتمر الدولي السابع للخدمات الطبية الملكية

محليات
نشر: 2014-11-08 11:31 آخر تحديث: 2016-06-26 15:23
اختتام فعاليات المؤتمر الدولي السابع للخدمات الطبية الملكية
اختتام فعاليات المؤتمر الدولي السابع للخدمات الطبية الملكية
المصدر المصدر

رؤيا - جورج برهم - مندوبا عن رئيس هيئة الاركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن، رعى نائبه اللواء الركن زياد المجالي، امس الجمعة، حفل اختتام المؤتمر الدولي السابع للخدمات الطبية الملكية الذي عقد برعاية ملكية في قصر الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات في منطقة البحر الميت.

واستكمالا لفعاليات المؤتمر شاهدت الوفود العسكرية المشاركة في المؤتمر التمرين الميداني المشترك للتعامل مع الاصابات الجماعية الناتجة عن الاسلحة الكيميائية، الذي نفذته العمليات الخاصة المشتركة والمؤسسات الامنية الاخرى في ميادين مركز الملك عبدالله الثاني لتدريب العمليات الخاصة "كاسوتك" باشراف وادارة الخدمات الطبية الملكية.

وقال قائد طب الميدان في الخدمات الطبية الملكية العميد الطبيب نواف الخزاعلة " تشهد الساحة الاقليمية في الوقت الراهن اضطرابات كبيرة وتصاعدا في موجات العنف المنظم من قبل قوى ارهابية تهدف الى زعزعة الاستقرار بالمنطقة واستخدام جميع الوسائل المتاحة لديها، بما فيها الاسلحة الكيماوية خدمة لمصالحها.

وشاهد الحضور التمرين المشترك الذي تحاكي تطبيقاته اقتحام مجموعة ارهابية لمؤسسة مدنية واحتجاز عدد من الرهائن، حيث تصدر الاوامر لفريق مكافحة الارهاب بالتدخل لاقتحام المبنى وتخليص الرهائن والقضاء على الارهاربين والسيطرة عليهم، حيث طبق الفريق خطة عمل فورية لتنفيذ المهمة تتضمن الاقتحام الارضي وعمليات الانزال من طائرة عمودية على سطح المبنى.

وتضمنت تطبيقات التمرين عملية اخلاء طبي لاصابة خفيفة واخرى لحالة متوسطة، بواسطة سيارة اسعاف تابعة للخدمات الطبية الملكية الى المحطة الجراحية، وعملية اخلاء طبي لاصابة خطيرة الى طائرة عامودية بواسطة الرافعة والتي تعد من اصعب طرق الاخلاء الطبي نظرا للمنطقة الجغرافية وطبيعة المهمة.

كما تضمنت تطبيقات التمرين التعامل مع طردين يشتبه باحتوائهما على مادة كيماوية، حيث يتم التعامل معهما من خلال الوحدات المتخصصة باستخدام التجهيزات المتطورة الخاصة للتطهير ونقل المصابين وتقديم العلاجات اللازمة من خلال تجهيزات وكوادر الخدمات الطبية الملكية.

واظهر المشاركون في التمرين حرفية عالية في التعامل مع الاصابات المتعددة الناتجة عن الاسلحة التقليدية واسلحة الدمار الشامل الكيماوية في محطات التطهير الكيماوية ومحطة التضميد الميدانية المتنقلة والاخلاء الطبي للاصابات.

وابدت الوفود العسكرية والحضور اعجابهم بالمستوى المتطور والحرفية العالية التي تتمتع بها القوات المسلحة الاردنية، مشيرين الى ان هذا التمرين يعد مثالا يحتذى به لجهة تطبيقه، خصوصا في ظل ما تشهده المنطقة من ظروف استثنائية ما يسهم بتدعيم الامن والاستقرار.

وجالت الوفود المشاركة والحضور في ميادين مركز الملك عبدالله الثاني لتدريب العمليات الخاصة "كاسوتك" ومرافقه واطلعوا على المستوى المتقدم الذي يتمتع به المركز لتطوير ورفع مستوى قدرات منتسبي القوات المسلحة.

كما حضر التمرين عدد من كبار الضباط العاملين والمتقاعدين وعدد من الملحقين العسكريين المعتمدين لدى المملكة.

أخبار ذات صلة