مقتل وإصابة أكثر من 50 عنصراً من "داعش" بقصف للتحالف شمالي العراق

عربي دولي
نشر: 2014-11-08 11:13 آخر تحديث: 2016-06-26 15:23
مقتل وإصابة أكثر من 50 عنصراً من "داعش" بقصف للتحالف شمالي العراق
مقتل وإصابة أكثر من 50 عنصراً من "داعش" بقصف للتحالف شمالي العراق
المصدر المصدر

رؤيا- شنت طائرات حربية تابعة للتحالف الدولي، اليوم السبت، غارات جوية على مواقع لـ"داعش" بمدينة الموصل شمالي العراق، أسفرت بحسب مصدر أمني، عن مقتل وإصابة أكثر من 50 عنصراً للتنظيم.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إن طائرات حربية تابعة للتحالف الدولي شنّت غارات جوية متتالية فجر اليوم السبت، على عدد من المواقع التابعة لتنظيم داعش في الموصل.

وأضاف في تصريحه لـ"الأناضول"، أن إحدى الغارات استهدفت معسكر "الغزلاني"، الذي كان قاعدة عسكرية تابعة للجيش العراقي جنوبي الموصل واتخذ منه داعش معسكراً للتدريب بعد سيطرته على المدينة منذ يونيو/ حزيران الماضي، مضيفاً أن أكثر من 45 عنصراً من التنظيم قتلوا واصيبوا في الغارة، بحسب تقديراته.

وبحسب المصدر نفسه فإن غارة أخرى للتحالف طالت حي الجوسق شرقي الموصل، واستهدفت أحد المنازل الذي كانت تشغله مجموعة من "داعش"، ما أدى لمقتل وجرح 8 منهم على الاقل.

وفيما لم يبيّن المصدر الأمني مصدر معلوماته أو يقدم دلائل ملموسة على ما ذكر، لم يتسنّ التأكد مما ذكر من مصدر مستقل.

وعادة ما يعلن مسؤولون عراقيون عن مقتل العشرات من تنظيم "داعش" يومياً دون أن يقدموا دلائل ملموسة على ذلك، الأمر الذي لا يتسنى التأكد من صحته من مصادر مستقلة، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من داعش بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام، غير أن الأخير يعلن بين الحين والآخر سيطرته على مناطق جديدة في كل من سوريا والعراق رغم ضربات التحالف الدولي ضده. ‎

ويشن تحالف دولي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع لـ "داعش"، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي قيام ما أسماها "دولة الخلافة"، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

أخبار ذات صلة