الرزاز: هذه الحكومة برئيسها وفريقها تتحمل كافة المسؤوليات في القرارات التي تتخذها.. فيديو

محليات
نشر: 2019-11-27 20:32 آخر تحديث: 2019-11-28 08:40
نبض البلد يستضيف رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز
نبض البلد يستضيف رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز

قال رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز إن الحكومة عملت على إجراء  حوار حول الموازنة يعكس الرؤية الوطنية وتوجيهات جلالة الملك لتحسين الوضع المعيشي للمواطن والنمو الاقتصادي، مؤكدا أنه لا ضرائب جديدة ستفرضها الحكومة عام 2020، وان هذا القرار لا رجعة فيه.

وذكر الرزاز خلال استضافته في برنامج نبض البلد عبر شاشة رؤيا، الأربعاء، ان كلف الطاقة في الأردن عالية جدا وبالتالي ان مشكلتنا في قطاع المياه هي الكهرباء، مشيرا الى أن الحكومة ستقوم بإعادة دراسة  كافة الاتفاقيات مع شركات الطاقة، وانه سيكون هنالك  بعض الحوافز لتخفيض كلف انتاج الطاقة على المنتجين.

وأوضح الرزاز ان المواطن سيلمس نقلة نوعية في زيادة الاستثمار الرأسمالي، مشيرا الى ان الحكومة عملت على اعداد الموازنة بطريقة مختلفة، وان هذه الموازنة صعبة وستتيح لنا الفرصة لتحقيق ما نصبوا إليه من خلال السعي لتأمين فرص عمل وتحسين الوضع المعيشي للمواطنين بالشراكة مع القطاع الخاص والتكامل بين السلطات الثلاث.

وأضاف ان جزء كبير من عجز "الموازنة" سيذهب لتحسين الأجور، مشيرا الى وجود خلل في النظام الضريبي، وان لدى الحكومة سيناريوهات ستعلن بعضها في القريب العاجل فيما يتعلق بالضرائب غير المباشرة.


اقرأ أيضاً : الرزاز: مشروع النهضة ليس مشروعاً لحكومة واحدة بل هو عابر للحكومات


وأكد الرزاز اننا بحاجة لاقتصاد ينتج فرص عمل، وانه لا يزال المواطن يشكو من نوعية الخدمات الأساسية من تعليم وصحة ونقل وغيره، مؤكدا انه لا بديل في الأردن عن نظام نقل عام حقيقي متاح لجميع المواطنين في مختلف المحافظات، وان هذا  الأمر الذي ستركز عليه الحكومة في الأعوام 2020 و2021 و2022.

 وذكر الرزاز ان هناك حاجة ملحة لمحاربة ظاهرتي التهرب الضريبي والتهريب الجمركي واللتان تنعكسان مباشرة على إيرادات الحكومة.

وقال  ‏الرزاز: "حددنا الاختلالات الكبيرة في الفروقات بين رواتب موظفي القطاع العام، وهنالك دراسة كاملة لإحراز عدالة للجميع"، إن جزء كبير من الموازنة سيذهب لتحسين الأجور ولزيادة الاستثمار الرأس المالي، بحيث ستكون نسبة الزيادة هي الأعلى مقارنة بالسنوات الماضية.

وحول الحزم الاقتصادية التي أطلقتها وتطلقها الحكومة قال الرزاز إن القصد منها أن تكون هنالك استفادة مباشرة تنعكس بشكل آني على المواطن، فمثلاً خفضنا أسعار السيارات وبالتوازي نعمل على المدى المتوسط بمعالجة هيكلية لوسائل النقل، مشيرا الى انه سيكون هنالك  حزمة ثالثة ودمج هيئات اضافية قبل نهاية العام.

وحول خط الفقر قال رئيس الوزراء إن خط الفقر كان سابقا ولم يعد من الممكن ان نتحدث عن رقم يستند الى الأجور فقط، مشيرا الى  نسبة الفقر في الأردن 15.7 % وهو أمر معلن، وأن نحو مليون مواطن فقير، وانه لا يوجد هناك مقياس لمعرفة خط الفقر.

وحول الشعارات التي طرحتها الحكومة ذكر الرزاز"لا يجب أن تكون شعارات حكومة الرزاز فقط، والدول في كل العالم تضع غايات للوصول إليها وهو مارثون ليس سباق 100 م، وإذا لم يكن لدينا العزم والتصميم والمراكمة فلن يكون لدينا الصبر والجلد على تحقيق أهدافنا"، مشيرا الى ان مشروع النهضة لن ينجح الا إذا كان عابر للحكومات، وان  70 % من أهداف الحكومة للعام الحالي تم تحقيقها حتى نهاية الربع الثالث.


اقرأ أيضاً : الرزاز: تم احالة 48 قضية من تقرير ديوان المحاسبة لهيئة النزاهة ومكافحة الفساد


وقال الرزاز: "كلما أصبح الإنسان قادراً على الوصول للمعلومة كلما سهُل عليه الوصول للحقيقة، لكن وسائل التواصل الاجتماعي تساهم في نشر الإشاعة للأسف، وقد وفرنا منصات لهذا الهدف، وتحديداً منصة حقك تعرف".

وبين الرزاز أن هناك حملات تنمر على مواقع التواصل الاجتماعي وهي ظاهرة عالمية، مشيراً إلى بعض الشائعات التي تم تداولها بالفترة الأخيرة.

وحول الهيئات المستقلة قال الرزاز إن هناك هيئات مستقلة لها أدوار رقابية مهمة لا يمكن الاستغناء عنها، ولدينا هيئات كثيرة لمراقبة قطاعات أخرى يجب أن يتم دمجها، ويجب أن يكون الكادر في الهيئات أغلبه فني وليس اداري، فهناك دمج لهيئات أخرى قبل نهاية العام.

وحول التعديل الوزاري على حكومته ذكر رئيس الوزراء: "التعديل الوزاري الأخير جاء نتيجة مخرجات لضمان العمل كفريق نحتكم له لتحقيق الالتزامات الحكومية"، لافتا الى انه لم أعرض توزير نواب في التعديل الوزاري الأخير وانه يوجد مجموعة من النواب الحاليين على قدرة عالية من تولي استلام وزارات.

وحول وزير النقل خالد سيف قال الرزاز: "لم أعمل معه من قبل والتقيت به مرتين، وقمنا بتغيير العديد من وزراء النقل في السنوات الأخيرة، ويأتي أحياناً متخصص بالقطاع في مجال واحد، وما نحن بحاجته لشخص يفهم اللوجستيات ومنظوميتها وكيفية تأثيرها على قطاع النقل، وقابلت 3 أشخاص من أجل اختيار وزير النقل واتمنى من الجميع أن يراقب أداء الوزير".

وذكر الرزاز ان أول قراراتخذته حكومة الرزاز هو تعديل تقاعد الوزراء، وأي وزير لم يخدم لعشر سنوات لن يحصل على راتب تقاعد.

وأكد ان هذه الحكومة برئيسها وفريقها تتولى المسؤولية الكاملة عن كل قرار يصدر عنها وهي من يساءل عنها.

وحول ازمة المعلمين قال الرزاز: "ازمة المعلمين كانت صعبة على الحكومة وكنا نتحدث عن ربط الرواتب بالاداء".

وعن مكافحة الفساد ذكر الرزاز: ""الله يلعن ابو الفساد" ونطالب كل من يمتلك معلومة او وثيقة حول شبهة فساد ان يتوجه الى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد"، مشيرا الى  انه تم تحويل 48 قضية لمكافحة الفساد".

 وحول علاقة الحكومة من النواب قال الرزاز إنها مبينة على احترام دور المجلس في فصل السلطات فهو يراقب ويشرع، مشيرا الى أن حكومته شاورت المجلس في ابجديات الموازنة.

وحول مؤتمر لندن قال  الرزاز إن الهدف من المؤتمر لندن كان الاتجاه للدول المانحة والحصول على قروض ميسرة وقد تحققت هذه الجزئية بالكامل، مضيفا أن الأردن حصل على 10 مشاريع من خلال مؤتمر لندن، حيث سيتم توقيع أربعة منها قبل نهاية هذا العام ضمن قطاع المياه، وسيتم الإعلان عن البقية خلال عام 2020.

وتابع في حديثه: "كان الهدف أن نتجه للدول المانحة ونحصل على قروض ميسرة بفائدة أقل وهذا تحقق، وأن الهدف الآخر هو أخذ مشاريع كبرى في قطاع الطاقة والنقل والمواصلات".

أخبار ذات صلة

newsletter