وزير التعليم التونسي يدافع عن تدريس "التربية الجنسية" لطلبة المدارس

هنا وهناك
نشر: 2019-11-27 15:30 آخر تحديث: 2019-11-27 15:30
إحدى المدارس التونسية
إحدى المدارس التونسية
المصدر المصدر

دافع حاتم بن سالم، وزير التربية والتعليم في الحكومة التونسية، تونس، عن مادة "التربية الجنسية" التي بدأ تدريسها في المدارس الحكومية، مؤكدًا أن الهدف منها تثقيف الطلبة ومكافحة ظاهرة الاعتداءات الجنسية. 

وحذر الوزير في تصريحات صحفية نشرتها وسائل إعلام تونسية، الأربعاء، من أن الاعتداءات الجنسية في البلاد، أصبحت ظاهرة تتفاقم بشكل تدريجي . 

وقال إن مادة "التربية الجنسية " التي أثارت جدلًا واسعًا في البلاد، سيتم تدريسها بشكل "تفاعلي وسيتم دمجها مع بقية المواد". 


اقرأ أيضاً : بالقبلات والأحضان .. الرئيس التونسي يستقبل عاطلين عن العمل – فيديو


وأشار الوزير إلى أن إدراج مادة "التربية الجنسية" في المناهج التربوية التونسية، تم الإعداد له منذ أشهر، بالتشاور بين خبراء كنديين وتونسيين وبدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكّان .

واستغرب الوزير من تخوفات فئات عدة، إزاء هذه المادة، مؤكدًا أن هدفها "تحصين الطلبة"، في ظل الخطر الذي يهدد التلاميذ، الذين قال إنهم "يجهلون تماما كل ما يتعلق بالجنس وبأشياء بديهية تهّم حُرمة أجسادهم".

أخبار ذات صلة