"المياه" توضح حول ما نشر عن تعيين 250 موظفا في الوزارة - فيديو

محليات
نشر: 2019-11-25 21:32 آخر تحديث: 2019-11-25 21:36
الناطق باسم وزارة المياه والري عمر سلامة
الناطق باسم وزارة المياه والري عمر سلامة
المصدر المصدر

أوضح الناطق الإعلامي باسم وزارة المياه والري عمر سلامة أن الوزارة وضعت استثناءات في التعيينات، من أجل تعيين بعض الحراس والعمال على بعض والآبار.

وأكد سلامة خلال استضافته في حلقة نبض البلد، أن هذا الاستثناء هو من رئاسة الوزراء، مشيرا إلى أن الوزارة تحتاج لعمل لتشغيل وصيانة آبار المياه.

وأضاف ولذلك عينت الوزارة 50 موظفا، وليس 250 موظفا كما اشيع، مشيرا إلى أن تعيين الـ 50 موظفا دفع عدد من الشبان إلى الاحتجاج أمام الوزارة وطلب التعيين أسوة بغيرهم، مؤكدا ان رئاسة الوزراء بعد ذلك اوقفت التعيينات، وبذلك استوقف البرنامج.

وبين سلامة أن الوزارة لديها مشاريع استراتيجية لتحسين الواقع المائي في الاردن، مثل مشروع شيدية الحسن وكذلك جر مياه وادي العرب تم تنفيذه، وبقي مشروع ناقل البحرين مع " الاحتلال" والجانب الفلسطيني، مشيرا إلى أن هناك معيقات من الاحتلال.


اقرأ أيضاً : وزارة المياه لرؤيا: طرح عطاء مشروع الناقل الوطني الأردني قريبا- فيديو


وتابع أن المصادر المياه محدودة في الاردن، والوزارة تسعى لمشاريع استراتيجية اخرى لتأمين احتياجات المواطنين لأعوام قادمة، بالاضافة لمشاريع السدود وغير ذلك من مشاريع.

ولفت إلى أن الأردن تعرض لعدة أزمات في السنوات الماضية، ورغم ذلك وضع المياه تحسن ولم يتراجع.

وأشار إلى ان الهطول المطري لا ينعكس  مباشرة على الواقع المائي للشرب، ولكن المصادر المائية محدودة مثل نهر اليرموك وسد الوحدة وآبار ومياه جوفية، وهنا بدأنا بالاستفادة من مياه السدود ومعالجتها، ونجحنا بسد الموجب و سد كفرنجة في تزويد عدد من المناطق.

ونبه سلامة إلى أن حصة الفرد من المياه من تأسيس الإمارة أكثر من 1500 متر مكعب والآن تراجعت أقل من 100 متر مكعب سنويا.

وقال إن هناك مليون ونص مشترك بالمياه في عمان، وأن قطع المياه لن يكون عليها جميعا، متابعا أن العجز يبلغ 500 مليون متر مكعب من المياه ولذلك يطبق نظام الدور،  فالاردن يحتاج مليار و 400 مليون والمتوفر 900 مليون فيكون العجز 500 مليون وهنا على الأردن تنفيذ مشاريع استراتيجية تكفل بتزويده بمياه كافية.

وقال إن من فاته الدور لا تستيطع الوزارة تأمين وأن كوادرها تعمل على مدار الساعة لانجاز صيانة خط الديسي قبل مساء يوم الخميس، وأن من فاته الدور فالوزارة لا تستطيع أن تؤمن له المياه فالمصادر محدودة، والمفترض أن المواطن تم اخباره بالتوقف عن الضخ، وأن عليه تخزين كميات كافية من المياه. 

 

أخبار ذات صلة