الاحتلال يطرد مسؤول هيومن رايتس ووتش

فلسطين
نشر: 2019-11-25 17:29 آخر تحديث: 2019-11-25 17:49
مسؤول هيومن رايتس ووتش
مسؤول هيومن رايتس ووتش

طرد الاحتلال  مسؤول منظمة هيومن رايتس ووتش عمر شاكر، الاثنين،   بسبب اتهامه بدعم مقاطعة دولية مؤيدة  للفلسطينيين.

وبحسب رويترز فقد امتثل  المسؤول حيث قال إن الأمر سيشجع فقط انتهاكات الحقوق بحق الفلسطينيين.

من جهتها نفت المنظمة، ومقرها نيويورك، وممثلها في الكيان الصهيوني والأراضي الفلسطينية عمر شاكر، وهو مواطن أمريكي، الاتهامات.

وأيدت المحكمة العليا في الكيان الصهيوني قبل ثلاثة أسابيع رفض وزارة الداخلية تجديد تأشيرة العمل لشاكر وأمرته بالرحيل بحلول 25 نوفمبر تشرين الثاني.

وقالت الوزارة إن شاكر يدعم بنشاط  حركة (مقاطعة الاحتلال وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها). ويسمح قانون الاحتلال  للسلطات بحظر دخول الأجانب الذين يدعون لمقاطعة الكيان الصهيوني.

وينفي شاكر أن يكون عمله في هيومن رايتس ووتش وتصريحاته المؤيدة للفلسطينيين التي أدلى بها قبل تولي منصبه في المنظمة عام 2016 بمثابة دعم فعال لحركة المقاطعة.

وقال شاكر في مؤتمر صحفي في القدس يوم الاثنين قبل أن يتوجه إلى المطار للمغادرة ”إذا كان بمقدور حكومة الاحتلال ترحيل أحد يوثق انتهاكات الحقوق دون أن تواجه تبعات، فكيف لنا أن نوقف انتهاكات الحقوق؟“.

ورحبت وزارة الشؤون الاستراتيجية للاحتلال ، المكلفة بمحاربة حركة (مقاطعة الاحتلال وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها)، بإبعاد شاكر ووصفته بأنه ”مروج نشط“ للحركة.

وقالت في بيان ”للاحتلال، مثل أي دولة عاقلة، الحق في تقرير من يُمنح حرية الدخول والعمل داخل حدودها“.


اقرأ أيضاً : تركيا تختبر منظومة دفاع صاروخية روسية رغم تهديدات أميركية


أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني