الوقاية من الأمراض المُنتقلة جنسيًا بحاجة للتطوير والإهتمام..فيديو

هنا وهناك
نشر: 2019-11-24 12:19 آخر تحديث: 2019-11-24 16:31
تحرير: أسيل ابو عريضة
رئيس جمعية سواعد التغيير عبدالله البرماوي
رئيس جمعية سواعد التغيير عبدالله البرماوي
المصدر المصدر

عرف رئيس جمعية سواعد التغيير عبدالله البرماوي الأمراض المنقولة جنسيًا، أنها الأمراض التي تنتقل من شخص إلى آخر عن طريق العلاقة الجنسية، وقد تنتقل بطُرق أُخرى.

وقال خلال مُشاركته في فقرة "مش تابو" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، إن السنوات الثلاث الأخيرة شهدت ارتفاعًا في أعداد الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا بنسة 25%، فقد وصل العدد إلى حوالي100 إصابة، إضافة إلى الارتفاع الملحوظ في أعداد الحالات التي تُراجع للفحص من الأمراض المنقولة جنسيًا.


اقرأ أيضاً : تحذيرات من مواد كيميائية مسرطنة بألعاب الأطفال .. نصائح هامة


وأضاف أن الاجراءات الوقائية للبرنامج الوطني لمكافحة الإيدز غير كافية ويجب تكثيفها، إذ أن عزل مرضى الإيدز وعدم دمجهم مع المجتمعـ وقلة الرقابة عليهم يؤدي إلى انتشار المرض بشكل أوسع.

وأكد على وجوب تعديل البرامج الموضوعة حاليًا للحماية من جميع الأمراض المُنتقلة جنسيًا، مُشيرًا إلى أن نسبة إصابة السيدات بهذه الأمراض تصل ما نسبته 25% من مجموع الإصابات، وتُعتبر النسبة ضمن المُعدل الطبيعي.

وبين قُدرة الطب حاليًا على التحكم بالفيروس والوصول للشفاء التام، وإمكانية عودة المريض إلى حياته الطبيعية.  

أخبار ذات صلة