تفاصيل جديدة بحادثة اغتيال القيادي الفلسطيني بهاء أبو العطا

فلسطين
نشر: 2019-11-24 08:39 آخر تحديث: 2019-11-24 08:39
الشهيد الفلسطيني بهاء أبو العطا
الشهيد الفلسطيني بهاء أبو العطا

أزاحت وسائل إعلام عبرية، الستار، عن تفاصيل جديدة وصفتها بالمثيرة حول عملية اغتيال قائد لواء الشمال في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد بهاء أبو العطا في منزله بحي الشجاعية شرق غزة قبل عدة أسابيع.

وأوضحت صحيفة "معاريف" العبرية، أن قرار عملية اغتيال القيادي البارز أبو العطا، تعرض لعدة عراقيل ومعوقات، مردفة: "بعدما أطلق بهاء أبو العطا صواريخ على مدينة اسدود، وأفسد مؤتمراً انتخابياً لرئيس الحكومة أعطى نتنياهو حينها، أوامر باغتيال أبو العطا"

وقالت إن جيش الاحتلال والشاباك استعدا للتنفيذ، مستدركةً: "لكن هناك أشخاصا في الجيش، تساءلوا هل اغتيال أبو العطا، سيتسبب بمعركة تحتاج لموافقة (كابنيت)؟"

وأردفت: "لم يكن هناك خلاف على ضرورة اغتيال بهاء أبو العطا، ولم يكن هناك شخصًا واحدًا في المنظومة الأمنية لديه رأي آخر حول ضرورة الاغتيال، لكن السؤال المطروح هنا: ما مدى نجاعة عمليات الاغتيال؟".


اقرأ أيضاً : مجزرة عائلة السواركة في غزة .. إنسانية العالم في مهب الريح "صور"


وشن الاحتلال الإسرائيلي عدوانًا على قطاع غزة، منذ فجر الثلاثاء 12 تشرين الثاني/ نوفمبر، بدأت باغتيال القيادي البارز في سرايا القدس ، الجناح المسلح لحركة الجهاد ، بهاء أبو العطا وزوجته، وأسفرت عن استشهاد 34 فلسطينياً، وإصابة 100 آخرين بجراح مختلفة، وفق وزارة الصحة الفلسطينية

أخبار ذات صلة