فيلا يرتفع سعرها 650 ألف دولار يومياً منذ 6 سنوات

هنا وهناك
نشر: 2014-11-07 18:27 آخر تحديث: 2016-07-10 23:50
فيلا يرتفع سعرها 650 ألف دولار يومياً منذ 6 سنوات
فيلا يرتفع سعرها 650 ألف دولار يومياً منذ 6 سنوات
المصدر المصدر

رؤيا - العربية - أغلى سكن يقيم فيه إنسان بالعالم، لم يعد قصر ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية، المعروف باسم "باكنغهام" المكون من 775 غرفة، بل فيلا في لندن من 10 غرف فقط، واشترتها صاحبتها بمبلغ 128 مليون دولار منذ 6 سنوات و8 أشهر، فتضخم سعرها أكثر من 12 مرة، وأصبح بعد 2430 يوما مرت للآن، ما يصعب تصديقه: مليار و580 مليون دولار، أي أنه كان يرتفع أكثر من 650 ألفا كل يوم، وهو إلى مزيد.

الخبر الذي قد يبدو غريبا بعض الشيء عن سعر الفيلا المعروفة باسم عنوانها 17 Upper Phillimore Gardens في حي كنسنغتون بغرب لندن، وارد في Yahoo Finance منذ أمس الخميس، نقلا عن موقع أميركي شهير دوليا في تخصصه بتقييم السلع والمصنوعات والعقارات، وهو CompareCamp.com المقارن للأسعار على أنواعها، من سندويتشات "الماكدونالد" الى غواصات وطائرات الجيش الأميركي.

وتبدو الفيلا عادية، كالشارع الواقعة فيه، لمن يراها بانوراميا في "غوغل إيرث" مثلا، لكنها كانت بين الأغلى دائما، طبقا لما قرأت "العربية.نت" عن قفزات في سعرها تخطت كل المألوف، فقد كانت مدرسة ابتدائية للبنات حين اشتراها في 1997 رجل أعمال صيني بأقل من 12 مليون دولار، وفي 2006 باعها لاحدى الشركات بأكثر من 37 مليونا، فأنفقت فوقها 18 لترميمها وتحديثها، وبعد عامين باعتها بربح بلغ 73 مليون دولار.

شاري الفيلا في 2008 كانت أولينا كوتشما، البالغ عمرها 44 سنة، وابنة رئيس وزراء أوكرانيا الأسبق، ليونيد كوتشما، واحتل خبرها العناوين الأولى بوسائل الاعلام ذلك الوقت، بحسب مراجعة "العربية.نت" لأرشيف الصفقة، لأنها تمت في عز أزمة سيولة مالية عصفت بمعظم العالم تقريبا، فهبطت الأسعار ولحق العجز بآلاف الشركات، وتلاه افلاس المئات من أصحاب الملايين والمليارات، بينهم مشاهير في عالم المال والأعمال، الا أن الحظ حالف أولينا، زوجة الملياردير اليهودي الأوكراني فيكتور بينشوك.

 

 

أخبار ذات صلة