السجن عشر سنوات لباكستاني خطط لاغتيال برلماني هولندي مناهض للإسلام

عربي دولي
نشر: 2019-11-18 19:41 آخر تحديث: 2019-11-18 19:41
ليكس فان ليسهاوت
ليكس فان ليسهاوت
المصدر المصدر

قضت محكمة هولندية الاثنين بالسجن عشر سنوات لباكستاني خطط لاغتيال السياسي المعادي للإسلام خيرت فيلدرز بعدما أعلن عن مسابقة كاريكاتورية لرسم النبي محمد. 

وأوقف المتهم، الذي عرّفته وسائل الإعلام المحلية باسم جنيد اي.، في آب/أغسطس 2018 في محطة قطار في لاهاي بعد أن نشر فيلمًا على فيسبوك قال خلاله إنه يريد "إرسال فيلدرز إلى الجحيم" وحض الآخرين على مساعدته. 

ودان القضاة في محكمة لاهاي الرجل البالغ 27 عاما، وكان وصل إلى هولندا من فرنسا، "بالتخطيط لجريمة قتل بدافع إرهابي" و"التحريض على ارتكاب فعل إرهابي". 

وقال رئيس المحكمة يان فان ستين الذي أضاف أربع سنوات إضافية إلى السنوات الست التي طلبها الادعاء إنّ "المشتبه به قال أكثر من مرة إنّ قتل فيلدرز سيكون عملا جيدا". 

وقال فان ستين "علاوة على ذلك، أراد المشتبه به ارتكاب جريمة القتل في أحد المباني البرلمانية  قلب الديمقراطية الهولندية". وتابع "تشعر المحكمة بالقلق من أن المشتبه به ... أعلن أن هذه القضية ستعزز صورته في باكستان".


اقرأ أيضاً : مقتل 3 اشخاص في اطلاق نار في ولاية اوكلاهوما الأمريكية


بدروه، نفى المشتبه به أي دوافع مرتبطة بالإرهاب.  

وقال خلال محاكمته إنه "محب للسلام" وسافر فقط إلى هولندا من فرنسا للاحتجاج على مسابقة فيلدرز الكاريكاتورية. 

وشاهد أكثر من 153 ألف شخص الفيديو الذي نشره الباكستاني على فيسبوك، فيما تمت مشاركته 14 ألف مرة. 

وبعد نشر الفيديو بيومين، ألغى الزعيم اليميني المتطرف فيلدرز خططه لتنظيم المسابقة.

وقد اثارت خطوته غضب الكثير من المسلمين خصوصا في باكستان حيث قاد حزب "تحريك لبيك" الإسلامي الاحتجاجات. 

ويعيش فيلدرز (56 عاما) المعروف بتصريحاته المعادية للهجرة والإسلاميين، في منزل آمن وتمنحه الدولة حماية على مدار 24 ساعة. 

ولم تذكر المحكمة كيف خطط جنيد لقتل فيلدرز لكنها كشفت أنه كان يحمل في حقيبة ظهره "أشياء محددة ... وبدونها لا تكتمل مهمته".

وغداة إعلان فيلدرز إلغاء المسابقة، طعن أفغاني سائحين أميركيين في محطة القطار الرئيسية في أمستردام.

والشهر الفائت، صدر حكم بسجن الافغاني 26 عاما. وكان صرح انه يريد "حماية النبي محمد".

أخبار ذات صلة