أمن الدولة تخفف حكما بالإعدام لـ 3 متهمين بالقيام بأعمال إرهابية

محليات
نشر: 2019-11-18 12:13 آخر تحديث: 2019-11-18 17:12
تحرير: ليندا المعايعة
الصورة من الجلسة
الصورة من الجلسة
المصدر المصدر

خفضت محكمة أمن الدولة الاثنين حكما بحق 3 متهمين منتمين لعصابة داعش الارهابية من الاعدام شنقا حتى الموت الى الوضع بالاشغال الشاقة المؤقتة 15 سنة وذلك لأخذ المحكمة بالأسباب المخففة التقديرية .

وكان المتهمون قد صدر حكما سابقا من قبل محكمة امن الدولة بتجريمهم بذات التهم والعقوبة فيما جرى احالة الحدثين المتورطين في القضية الى محكمة الاحداث لمقاضاتهما أمامها .

واعلن القرار خلال جلسة علنية عقدت برئاسة رئيس المحكمة القاضي العسكري العقيد الدكتور علي مبيضين وبعضوية القاضي المدني الدكتور ناصر السلامات والقاضي المدني عفيف الخوالده وبحضور مدعي عام أمن الدولة القاضي العسكري الرائد احمد العبادي.

والمتهمون الثلاث في عام 2016 وعلى اثر الاعلان الصادر عن الارهابي ابو محمد العدناني الناطق الإعلامي لعصابة داعش الارهابية يتوجب على كل شخص مقتنع بفكر تنظيم داعش الارهابي ان يؤازره عن طريق القيام بأعمال عسكرية في بلده نصرة لهذا التنظيم ، حيث قاموا بالتخطيط لتنفيذ أعمال عسكرية على الاراضي الاردنية باستخدام قنابل مولوتوف ضد الخمارات في عمان .

 


اقرأ أيضاً : "أمن الدولة" تصدر أحكاما بحق متهمين بالانتماء لعصابة داعش الإرهابية


وجرمت المحكمة المتهمون بتهم القيام بأعمال إرهابية باستخدام مواد ملتهبة بقصد استخدامها على وجه غير مشروع،تصنيع مواد ملتهبة بقصد استخدامها على وجه غير مشروع ،المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية.

وفي قضية اخرى جرمت محكمة أمن الدولة متهم بتهمة الترويج لافكار جماعة ارهابية تنظيم داعش الإرهابي والحكم على المتهم الوضع بالاشغال المؤقتة 3 سنوات فيما اعلنت براءة المتهمين الثلاث الاخرين بالقضية لعدم قيام الدليل القانوني.

المتهم وهو نزيل مركز إصلاح وتأهيل الموقر ومن مؤيدي ومؤازرة عصابة داعش الارهابية كان في اذار من العام الماضي وأثناء نقلهم الى محكمة امن الدولة ومحكمة بداية شرق عمان ،ومحكمة احداث اربد وعند وصولهم الى منطقة جسر النعيمة قام المتهمون بالطرق على باب الزنزانة من الداخل حيث توقف افراد الضابطة العدلية لاستطلاع الأمر عندها تفاجؤا بالمتهم الأول يقوم بكسر نيون ضوء السيارة الداخلي ويقوم بالصياح عليهم وهو يقول "يعيش الأمير أبو بكر البغدادي" وايضا يقول " سوف نحرقكم كما حرقنا معاذ الكساسبة " قاصدا فيما اقدم عليه بالترويج لتنظيم داعش الارهابي بين الشريحة المقصودة وهي النزلاء المرافقين له بالزنزانة ومرتب الحراسة من الشرطة .

أخبار ذات صلة