غانتس يقترب من تشكيل حكومة احتلال ضيقة

عربي دولي
نشر: 2019-11-17 16:55 آخر تحديث: 2019-11-17 17:40
غانتس على وشك تشكيل حكومة إسرائيلية ضيقة والعدوان على غزة لم يشفع لنتنياهو
غانتس على وشك تشكيل حكومة إسرائيلية ضيقة والعدوان على غزة لم يشفع لنتنياهو
المصدر المصدر

أجرى الرئيس في تحالف الاحتلال "ازرق-أبيض" بيني غانتس ،الأحد، مفاوضات موسعة مع الاحزاب لتشكيل حكومة جديدة، وذلك قبيل يوم الأربعاء، حيث ستنتهي مهلة التكليف الممنوحة له لتشكيلها، وتجنب الذهاب لانتخابات ثالثة للكنيست.

وواصل بنيامين نتنياهو تحذيره من احتمالات تشكيل غانتس حكومة ضيقة تعتمد على أصوات أعضاء الكنيست من القائمة العربية المشتركة.

وكشفت الإذاعة الرسمية للإحتلال "كان"، عن اجراء نتنياهو لاتصالات هاتفية، السبت، مع قيادات ووزراء عن حزب الليكود.

ووادعى نتنياهو خلال الاتصالات الهاتفية "الحديث يدور عن حالة طارئة لم تكن في تاريخ دولة الاحتلال. هذه الانتخابات كارثة، لكن إنشاء حكومة تعتمد على الأحزاب العربية هو كارثة أكبر. إنه خطر تاريخي على أمن حكومة الاحتلال، حتى لو كان من المعارضة".

وأضافت إذاعة الاحتلال أن حزب "الليكود" يعتزم ولمنع احتمال تشكيل حكومة ضيقة، التوجه إلى غانتس وأعضاء الكنيست غابي أشكنازي وموشية يعالون بتحمل المسؤولية كرجال أمن سابقين ومنع مثل هذه المحاولات، كما يعتزم "الليكود" لعقد مؤتمر غداً حول هذه القضية، حيث تم توجيه الدعوة لجميع أعضاء الكنيست عن كتلة اليمين.

وقال سؤولون في التحالف "لم نهمل فكرة حكومة الوحدة الوطنية، ولكن في الوقت نفسه نشجع على تشكيل حكومة انتقالية بمشاركة التحالف، والعمل-غيشر، وإسرائيل بيتنا. وإذا تم تشكيل مثل هذه الحكومة، فهي ليست سوى مرحلة مؤقتة من المفاوضات بهدف تشكيل حكومة أوسع بكثير لاحقاً".

فيما قال غانتس في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر"تنياهو، عليك أن تستوعب، سأفعل كل شيء لمنعك من جر تل آبيب إلى انتخابات للمرة الثالثة. لقد قلت ذلك كل الوقت وأدعوك مرة أخرى اليوم، تعال ندير المفاوضات دون شرط الحصانة، ودون كتلة اليمين، ودون أي حيل".


اقرأ أيضاً : غانتس يؤيد قرار نتنياهو اغتيال القيادي الفلسطيني أبو العطا


بينما كتب ليبرمان على "فيسبوك" منشورا جاء فيه "لقد وصلنا إلى اللحظة الحاسمة، الوقت يوشك على الانتهاء ولا بد من إنهاء الأكاذيب والتلاعب".

وتابع ليبرمان "هناك شيء واحد واضح، لقد قال الناخبون موقفهم في صناديق الاقتراع، الغالبية العظمى يريدون حكومة وحدة وطنية بين الليكود وأزرق-أبيض".

وأضاف "الجميع يعرف ذلك، لكن ما يحول دون تشكيل حكومة وحدة وطنية وتجنب انتخابات ثالثة، هو الأنا والمصالح الشخصية التي تضر بمستقبل تل آبيب، فنحن نواجه تحديات أمنية في الجنوب والشمال، ونعاني من الشلل الاقتصادي وانهيار النظام الصحي، لذا أدعو مرة أخرى نتنياهو وغانتس، لتحمل المسؤولية كقيادة قبل فوات الأوان".

أخبار ذات صلة