هيئة مستثمري المناطق الحرة تؤكد تراجع نشاط المركبات وتحدد مطالبها للحكومة.. جرافيك

اقتصاد
نشر: 2019-11-13 23:20 آخر تحديث: 2019-11-13 23:20
تحرير: ساندرا حداد
تطور نشاط المركبات في المنطقة الحرة الزرقاء
تطور نشاط المركبات في المنطقة الحرة الزرقاء
المصدر المصدر

أظهرت أرقامُ هيئة مستثمريّ المناطق الحرة استمرارَ تراجعِ حركة المركبات من المنطقة الى السوقِ المحلية خلال العشرة أشهر الأول من الأعوام 2016 وحتى 2019 نتيجةَ القرارات التي اتخذتها الحكومة.

وفي التفاصيل، بلغَ عددُ المركبات المخلص عليها للسوقِ المحلية في العشرةِ أشهر الأولى للعام 2015 أي قبلَ بدء اتخاذ القرارات الحكومية نحوَ اثنين وستينَ ألفاً من بنزينٍ وهايبرد، والايراداتِ الجمركية لذات الفترة بلغت مئتين وثمانينَ مليون دينار.

في أول عشرهِ أشهر من العام 2016، انخفض عددُ المركبات التي تم التخليصُ عليها الى ثمانيهٍ وخمسين َألفاً بسببِ قرارِ تعديل نسب الاستهلاك وفرضِ 5% على مركبات "البكب" وتراجعِ الإيرادات الجمركية الى مئتين واربعهٍ وستين َ مليون دينار.

أما في العشرةِ أشهر الأولى للعام 2017، تراجعَ عدد المركبات المخلص عليها الى خمسهٍ وخمسينَ الفاً ومئتي مركبة، بسببِ تعديل جمركِ مركبات الهايبرد واضافةِ ضريبةِ الوزن ، ما ادى الى تراجع إيراداتِ جمرك الحرة الى مئتين وواحدٍ وخمسينَ مليون دينار.

وفي أول عشرهِ أشهر للعام 2018، تراجعَ عدد المركبات المخلصِ عليها من هايبرد وبنزين وكهرباء الى نحو سبعهٍ وثلاثين َالفاً ومئتي مركبة نتيجةَ تعديل نسبةِ الضريبة المضافة على مركباتِ الهايبرد، وفرضِ ضريبةٍ على الكهرباء، وادى هذا الى تراجع ضريبة الجمرك الى مئهٍ وسبعينَ مليون دينار .

في ذات الفترة من العام الحالي تراجعَ عدد المركبات المخلص عليها الى خمسهٍ وعشرينَ الفاً ومئتي مركبة وتراجعت ايراداتُ جمركِ الحرة الى مئهٍ وخمسه َعشرَ مليون دينار ،،،، 

وبالنتيجة هناك تراجعٌ في إجمالي عدد المركباتِ المخلص عليها خلال اول عشرهِ أشهرٍ من الأعوام 2015-2019 بحجمِ اربعهٍ وثلاثينَ الفاً ومئهٍ واثنتين وعشرينَ مركبة ، وايراداتِ الجمرك بواقعِ ثلاثِ مئهٍ وعشرينَ مليون دينار.


اقرأ أيضاً : انخفاض صادم في التخليص على مركبات "الهايبرد والكهرباء" في "الحرة".. أرقام


وفي ظل هذا التراجع الذي حملت هيئةُ مستثمري المناطق الحرة مسؤوليتهُ الى الحكومة، من المرتقب أن يلتقي وزيرُ المالية الدكتور محمد العسعس مع رئيسِ واعضاء الهيئة الأسبوع المقبل للوقوفِ على مطالبهم لانقاذِ القطاع.

رئيسُ هيئة مستثمري المناطق الحرة محمد البستنجي قال لنشرتنا إنهُ ستعرضُ خلالَ اللقاء عدةُ مطالب، اولها تثبيتُ الضرائب والرسوم الجمركية على "الهايبرد" عند 35% وإلغاء النسب التصاعدية السنوية، والتي وصلت في العام الحالي 35% والتي سترتفع 5% العام المقبل وصولا الى نسبة 55%.

كما طالبت أن تكونَ ضريبةُ الوزن على مركباِت "الهايبرد" و"البنزين" على ثلاثِ فئات بحيثُ تبلغُ مئتين وخمسينَ دينارا على المركباتِ ذات الوزن الفِ كغم، ومبلغ ثلاثِ مئهٍ وخمسينَ دينارا على الوزن من الفٍ وكيلو غرام الى الفٍ وخمس ِمئهِ كغم ، ومبلغ خمسِ مئهِ دينار على الوزنِ فوقَ الفٍ وخمس ِمئهٍ وكيلو غرام.

كما طالبت الهيئةُ إعادةَ النظر في الضرائب والرسوم الجمركية على مركباتِ الكهرباء والبنزين لتصبح 10% بالحدِ الأعلى بدلا من 25% حاليا.

ومن مطالباتِ الهيئة، إعادةُ نسبِ الاستهلاك على جميع المركبات إلى ما كانت عليه سابقا التي كانت تحسبُ حسبَ تاريخِ سنةِ الصنع.

كما تطالبُ الهيئة من الحكومة، بتخفيض ضريبةِ الخدمات على سياراتِ السولار و"البكب" إلى 2% بدلا من 5 % حاليا.

 

أخبار ذات صلة