اللبنانيون يقطعون طرقاً رئيسية مجدداً ويتظاهرون قرب القصر الرئاسي

عربي دولي
نشر: 2019-11-13 23:11 آخر تحديث: 2019-11-13 23:11
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

قطع المتظاهرون الأربعاء طرقا رئيسية في مختلف المناطق اللبنانية مجدداً، وتجمع المئات منهم على الطريق المؤدي الى القصر الرئاسي على مشارف بيروت، وذلك غداة تصريحات للرئيس ميشال عون اعتبروا أنها تتجاهل مطالبهم التي يرفعونها منذ شهر لتغيير الطبقة السياسية.

واقترح عون في مقابلة تم بثها مساء الثلاثاء على كل شاشات التلفزة اللبنانية تشكيل حكومة "تكنو سياسية"، بينما يطالب المتظاهرون بحكومة اختصاصيين مستقلة بعيدا عن أي ولاء حزبي أو ارتباط بالمسؤولين الحاليين.

وتكلم رئيس الجمهورية بلهجة اعتبرها المتظاهرون استفزازية، منتقدا عدم وجود قياديين يمثلون المتظاهرين ليتحاوروا مع السلطة، في وقت يفخر المحتجون بأن تحركهم عفوي وجامع ويرفضون أي حوار مع السلطة الحالية.

وشهد لبنان ليلة صاخبة نزل خلالها المتظاهرون فور انتهاء كلام الرئيس الى الشوارع في كل المناطق، واحرقوا إطارات قطعوا بها الطرق، ووضعوا عوائق في طرق أخرى.

 وحصل توتر ووقع إشكال في خلدة جنوب بيروت بين متظاهرين وسيارة تقل عسكريين تطور الى إطلاق نار من جانب أحد العسكريين ما تسبب بمقتل مواطن لبناني.

أخبار ذات صلة