وزير سابق يؤكد على ضرورة العناية بأراضي الباقورة والغمر بعد عودتها للسيادة الأردنية - فيديو

محليات
نشر: 2019-11-11 21:06 آخر تحديث: 2019-11-11 21:41
حلقة نبض البلد
حلقة نبض البلد
المصدر المصدر

أكد وزير المياه السابق منذر حدادين على أهمية العناية بأراضي الباقورة والغمر بعد عودتها للسيادة الأردنية.

وقال حدادين خلال استضافته في برنامج نبض البلد الاثنين: "ما بدنا الاحتلال يحكي هكذا كانت بين أيدينا وهكذا اصبحت بين أيديهم"، مشير الى ان رأس مال الأردن هو سمعتها في العالم.

وذكر إن مرجعية عملية السلام الأردنية مع الاحتلال استندت الى القرارين 248 لسنة 1967 و338 لسنة 1973، مشيرا الى  أنأراضي الباقورة والغمر لم يكونا ضمن القرارين ، الا ان الوفد الأردني المفاوض في عملية السلام عام 1994 استطاع ادخال الأراضي بملحقين.

واضاف ان الملفت للنظر هو تمسك الاحتلال بأراضي الغمر، مشيرا الى ان السبب ليس الانتاج الزراعي وانما يعود الى أسباب اجتماعية بسبب وجود مستعمرة هناك.

من جانبه قال الكاتب والمحلل السياسي حمادة فراعنة خلال استضافته إن الاشتباك السياسي بين الأردن وكيان الاحتلال يعود الى 3 عوامل أبرزها العامل الأول وهو القدس والزيارات الاستفزازية الى المسجد الأقصى من قبل الاحتلال والعامل الثاني هو ان الضفة الغربية والقدس تم احتلالهم وهم تحت السيادة الأردنية وأن الاحتلال اليوم يقوم ببناء مستوطنات هناك، والعامل الثالث هو انشاء مطار ايلات والعمل على عدم تسويق الأردن سياحيا.

وذكر فراعة ان الأردن اتخذ قرار سياسيا بانهاء العمل بلحقي الباقورة والغمر له معنى كبير يقوم على ان معاهدة السلام الأردنية مع الاحتلال ليست مقدسة ويمكن فكفكتها وبهذا القرار تمت فكفكتها، مشيرا الى انه تم ايصال رسالة الى الاحتلال ان الاردن ليس ضعيفا.

أخبار ذات صلة