الرئيس الصيني في اثينا من أجل تعزيز التجارة الثنائية

عربي دولي
نشر: 2019-11-11 17:58 آخر تحديث: 2019-11-11 17:58
رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس والرئيس الصيني شي جين بينغ في أثينا
رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس والرئيس الصيني شي جين بينغ في أثينا
المصدر المصدر

التقى الرئيس الصيني شي جينبينغ الاثنين في اثينا الرئيس اليوناني ورئيس الحكومة ودعا إلى تعزيز التجارة الثنائية مع اليونان الراغبة في جذب استثمارات جديدة بعد خروجها من أزمة استمرت عشر سنوات.

وقال شي الذي بدأ زيارة رسمية الى اليونان تستغرق ثلاثة أيام، عقب اجتماعه مع الرئيس بروكوبيس بافلوبولوس ورئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس "نريد تعزيز التجارة الثنائية وتوظيف استثمارات في القطاع المصرفي".

وأضاف الرئيس الصيني الذي يرافقه وزير التجارة الصيني تشونغ شان إن "التراث الثقافي المهم في كلا البلدين" يعزز العلاقات بينهما، قبل التوقيع على عدد من الاتفاقيات الثنائية.

وأعلن في الإجمال عن الإعداد لتوقيع ست عشرة اتفاقية في مجالات الطاقة والبحرية التجارية لا سيما في مجال تطوير وتوسيع ميناء بيرايوس بالقرب من أثينا وفي مجال الطيران والتعليم ومشاريع استثمارية متبادلة وتصدير المنتجات الزراعية اليونانية إلى الصين، وفقا لمصدر في الحكومة اليونانية.

وقال كيرياكوس ميتسوتاكيس الذي كان هدفه منذ انتخابه في تموز/يوليو جذب الاستثمارات الأجنبية لتعزيز نمو اليونان بعد أزمة الديون (2010-2018)، "هذه الزيارة مرحلة جديدة في علاقاتنا".

وقال بعد لقائه شي "الصين تعتمد على الموقع الجغرافي الاستراتيجي للبلاد". وأكد موعد زيارته القادمة للصين في نيسان/أبريل، علماً أنه زار معرض شنغهاي للاستيراد الأسبوع الماضي برفقة 60 رجل أعمال يونانياً.

- بيرايوس نقطة عبور نحو آسيا -

اشترت شركة الشحن الصينية العملاقة كوسكو حصة كبيرة في ميناء بيرايوس القريب من أثينا والذي تعتبره بكين نقطة انطلاق للتوسع التجاري في أوروبا. وقال كيرياكوس ميتسوتاكيس "سيصبح بيرايوس نقطة عبور بين اليونان وآسيا (...) البوابة الرئيسية من وإلى آسيا".

وقال الرئيس الصيني "بفضل تعاوننا، أصبح بيرايوس أكبر ميناء في البحر المتوسط وأحد أهم مشاريع مبادرة طرق الحرير الجديدة".

كان شراء شركة كوسكو (شركة تشاينا أوشن للشحن البحري) في عام 2008 للمحطتين الأولى والثانية في الميناء بمثابة نقطة انطلاق التعاون الوثيق بين البلدين. ويقع مقر شركة كوسكو في هونغ كونغ.

وخلال السنوات الخمس عشرة الأخيرة قام اليونانيون ببناء أكثر من ألف سفينة في الصين بقيمة تزيد عن 15 مليار يورو.

وعززت الصين موقعها في اليونان في 2016 عبر شراء كوسكو المستثمر الرئيسي في اليونان 67% من أسهم ميناء بيرايوس وكذلك الرصيف الثالث والأخير في الميناء حتى سنة 2052.

واليونان التي اضطرت خلال الأزمة المالية إلى تنفيذ برنامج خصخصة لتمويل ديونها الهائلة تعتبر الصين شريكاً مميزا.

وخلال زيارته لشنغهاي قال ميتسوتاكيس إن "استثمار كوسكو البالغ 600 مليون يورو (660 مليون دولار) في بيرايوس في السنوات ال10 الأخيرة قد يرتفع إلى مليار يورو بعد أن ساهم في إيجاد ثلاثة آلاف وظيفة".

- بنك الصين -

وفي ما يتعلق بالقطاع المصرفي، سيتم إنشاء فرع تابع لبنك الصين، هو الرابع في العالم في اليونان ومكتب تمثيلي للبنك التجاري والصناعي الصيني (ICBC) ، بحضور رئيسه تشن سي تشينغ، وفقًا لمصدر حكومي يوناني.

انضمت اليونان إلى برنامج استثماري ضخم بقيمة 906 مليار يورو في إطار "طرق الحرير الجديدة" وهو مشروع صيني كبير مثير للجدل يهدف إلى ربط الصين بآسيا وأوروبا وافريقيا عبر موانىء وسكك حديد ومطارات.

ويتوقع أن يزور 500 ألف سائح صيني اليونان في العامين المقبلين مقابل أقل من 200 ألف في 2019 بحسب ميتسوتاكيس.

والدليل الآخر على التقارب بين البلدين أن اليونان منحت هذه السنة "تأشيرات ذهبية" إلى 3400 صيني استثمروا في عقارات في اليونان وتقدموا على الروس والأتراك في هذا البرنامج الذي أطلق في 2013.

ويرمي برنامج منح تأشيرات إقامة لخمس سنوات قابلة للتجديد مقابل استثمار لا تقل قيمته عن 250 ألف يورو، وهو خاص بالرعايا غير الأوروبيين، إلى توطيد قطاع العقارات اليوناني الذي تضرر كثيرا جراء الأزمة.

وزيارة شي لليونان محطة في زيارته للبرازيل حيث سيشارك في حفل اختتام قمة بريكس التي تعقد في 13 و14 تشرين الثاني/نوفمبر وتضم قادة الدول الخمس الأعضاء البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا.

أخبار ذات صلة