بعد أسبوع فقط على طرحها.. ساعة Huawei WATCH GT 2 تحقق رواجاً كبيراً في الأردن

هنا وهناك
نشر: 2019-11-11 16:13 آخر تحديث: 2019-11-11 16:14
ساعة Huawei WATCH GT 2 تحقق رواجاً كبيراً في الأردن
ساعة Huawei WATCH GT 2 تحقق رواجاً كبيراً في الأردن
المصدر المصدر

بعد حوالي أسبوع فقط على طرحها في السوق الأردني، لاقت ساعة Huawei WATCH GT 2 رواجاً كبيراً بين الأردنيين، محققةً حجم مبيعات فاق الجيل السابق بـ 30 مرة حتى اليوم. 

وتقدم الساعة الجديدة من هواوي حلاً مثالياً يأخذ على عاتقه مراقبة مجموعة متنوعة من المؤشرات والمتغيرات الصحية في الجسم بشكلٍ مستمر، ما يمنح المستخدمين كامل الطمأنينة وراحة البال لمواصلة يومهم والتمتع بأعلى مستويات الصحة والرفاهية.

ويحاكي الجيل الجديد من ساعة Huawei WATCH GT 2 مزايا سابقتها من حيث الاعتماد على أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي وأجهزة استشعار متقدمة توفر تحليلات معمقة لمختلف مؤشرات الجسم، بدءاً من معدل ضربات القلب ووصولاً إلى مستويات التوتر والإجهاد. وفي هذا المقال نلقي نظرة قريبة على مزايا الإدارة الصحية التي تتيحها هذه الساعة الرائعة. 

إرسال تنبيه عند ارتفاع أو انخفاض معدل ضربات القلب

استناداً إلى الجيل السابق، تم تزويد ساعة Huawei WATCH GT 2 بنظام  TruSeen™ 3.5 الجديد كلياً والمطوّر ذاتياً لدى هواوي؛ حيث يتيح مراقبة دقيقة وآنيّة لمعدل ضربات القلب لدى الأشخاص ذوي ألوان البشرة المختلفة بالاعتماد على النتائج المبتكرة لمسارات الضوء. ويمكن للساعة مراقبة معدل ضربات القلب للمستخدم في الوقت الحقيقي على مدار الساعة، وكذلك التحقق من جودة النوم لتحسين الحالة النفسية ومستويات الطاقة. وللمرة الأولى، تنفرد هواوي من خلال هذه الساعة الذكية بالاعتماد على طريقةٍ منفصلة لمراقبة الضوء غير المرئي. 

وتم تصميم قدرات مراقبة معدل ضربات القلب في ساعة Huawei WATCH GT 2 لمساعدة المستخدمين على تتبع معدل ضربات القلب بشكلٍ دقيق في الوقت الحقيقي؛ حيث سيتلقى المستخدم تنبيهاً إذا كان معدل ضربات القلب في حالته غير النشطة أعلى من 100 نبضة في الدقيقة أو أقل من 50 نبضة في الدقيقة لأكثر من 10 دقائق، مع إمكانية ضبط كلتا القيمتين. 

النوم المُسجل علمياً لضمان ليلة هانئة ومريحة

يُعدّ أخذ قسطٍ كافٍ من النوم المريح بانتظام أمراً ضرورياً لمساعدة الجسم على التعافي بعد تأدية التمارين الرياضية، وإعادة التوازن بين الجسم والعقل. ولسوء الحظ، نحن غالباً ما نعمل اليوم حتى وقت متأخر من الليل، دون أخذ قسط كافٍ من النوم العميق الذي نحتاجه للاستيقاظ بمستويات عالية من الطاقة والحيوية في الصباح.

وتأخذ ساعة Huawei WATCH GT 2 هذه المشكلة بالاعتبار من خلال نظام Huawei TruSleep™ 2.0، الذي يتيح للساعة مراقبة جودة النوم وتتبع ضربات القلب في الوقت الحقيقي، إلى جانب قياس جودة التنفس وتوظيف تحليلات البيانات الضخمة لتقييم جودة النوم.

 وبفضل الاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي، يمكن للساعة تحديد ست مشاكل للنوم بدقة بما يشمل صعوبة النوم، والنوم السطحي، والنوم الخفيف أثناء الليل، والاستيقاظ المبكر، والنوم مُتعدد الأحلام، وجداول العمل غير المنتظمة. وتوفر الساعة أيضاً مئات الاقتراحات لتحسين النوم وخدمات النوم المتخصصة مثل التأمل، وتمارين توجيه النوم العميق، وتمارين توجيه الاسترخاء السريع، والنوم المتأخر في الليل، وغيرها الكثير. وإلى جانب ذلك، تقوم الساعة بإعداد 8 تقارير حول النوم، بما يُغطي مدة النوم ليلاً، ونسبة النوم العميق، ونسبة النوم الخفيف، وحركة العين السريعة، ومدى استمرار النوم العميق، وأوقات الاستيقاظ، وجودة الجهاز التنفسي، بالإضافة إلى مراقبة وتحليل النوم الشامل، وتقديم توصيات حول النوم، ما يساعد المستخدمين على تحسين جودة نومهم والتمتّع بليلة هانئة ومريحة.

التنبيه بأخذ نفسٍ عميق لضمان مستويات أقل من ضغط الدم وتعزيز راحة الجسم والعقل

اعتاد الكثير من الناس هذه الأيام على الجلوس أمام أجهزة الكمبيوتر لساعات طويلة ليلاً ونهاراً. ويمكن لساعة Huawei WATCH GT 2 تذكير المستخدمين الخاملين بدنياً بالاستيقاظ وتأدية التمارين الرياضية على فترات منتظمة، ما يلعب دوراً كبيراً في تشجيعهم على الوقوف والتحرك إذا كانوا قد توقفوا عن النشاط البدني لفترة زمنية معينة. ويمكن إيقاف هذه الوظيفة في ظروفٍ وحالاتٍ خاصة. 

وباستطاعة هذه الساعة الذكية أيضاً تسجيل عدد الخطوات اليومية، وعدد السعرات الحرارية المحروقة بالإضافة إلى عدد مرات الوقوف. فعلى سبيل المثال، يمكن للموظفين في المكاتب التحكم في حالة نشاطهم البدني وقتما يريدون، وتغيير عادات جلوسهم، وتأدية التمارين الصحية، وضبط جدولهم والحفاظ على المزيد من الطاقة والحيوية في أجسامهم.

وتتمتع ساعة Huawei WATCH GT 2 بتقنية ™ TruRelax المطورة ذاتياً لدى هواوي، والتي تساعد المستخدمين على تخفيف مستويات التوتر والإجهاد عبر تسجيل تقلبات معدل ضربات القلب وتقديم ملاحظات حول مؤشر الإجهاد لدى المستخدمين.

ومع تزايد ضغوط الحياة اليومية بشكلٍ مستمر، بات من غير المفاجئ أبداً أن يتجاهل الكثيرون صحتهم لمواكبة متطلبات الحياة العصرية. وتُعدّ ساعة Huawei WATCH GT 2 المستشار الصحي الفعال والموثوق الذي يقدم للمستخدمين نصائح حول حالتهم الصحية بالاعتماد على التكنولوجيا المتقدمة وأجهزة الاستشعار، لضمان تمتع أجسامهم بأفضل حالةٍ صحية ممكنة.

تمتاز ساعة Huawei WATCH GT 2 بتصميم كلاسيكي رائع يجعل منها ساعة رقمية أنيقة ومثالية بصرف النظر عن مكان أو مناسبة استخدامها. فبالإضافة إلى مزاياها للمراقبة المتعمقة للمؤشرات الصحية، تمتاز الساعة بتصميم زجاجي متعدد الإمكانات وثلاثي الأبعاد، مع نطاقٍ أوسع لشاشة العرض، ما يجعلها الرفيق المثالي للمستخدم في كل مكان، سواء في المنزل وأثناء اجتماعات العمل أو أثناء التمرين في الصالة الرياضية. علاوةً على ذلك، لن يحتاج المستخدمون لشحن الساعة كثيراً بفضل بطاريتها ذات العمر المديد للغاية. 

ومنذ الرابع من تشرين الثاني 2019، أتيحت ساعة Huawei WATCH GT 2 رسمياً في السوق الأردني، حيث تتوفر بقياس 46 ملم بإصداريها: الكلاسيكي ذي السوار الجلدي، والذي يبلغ سعره 169 ديناراً؛ والرياضي ذي السوار المطاطي، والذي يبلغ سعره 148 ديناراً فقط. ويمكن للمهتمين الحصول عليها إما من خلال زيارة جميع المتاجر التي تعرض منتجات هواوي أو عبر متجر هواوي الإلكتروني (https://huaweieshop.jo/). 

أخبار ذات صلة