نواب: خطاب العرش السامي كان تاريخيا - فيديو

محليات
نشر: 2019-11-10 21:10 آخر تحديث: 2019-11-10 21:59
من الفيديو
من الفيديو
المصدر المصدر

وصفت النائب وفاء بني مصطفى خطاب العرش السامي بالخطاب التاريخي، وان استرجاع الباقورة والغمر انتصار عظيم لا يقل عن تعريب الجيش.

وأضافت خلال حديثها لبرنامج نبض البلد أن خطاب العرش كان قريب من وجودان الناس كما كان قريبا من عقولهم، لأنه ركز على أهم القضايا التي تهم الداخل والخارج الاردني وكل التحديات التي يتعرض لها الأردن.

وقالت إن الملك تحدث عن امور اساسية تهم الناس مثل فرص العمل، والخدمات وأن يكون هناك ايجابية لدى المواطنين في التعاطي والتعامل مع السلطات المختلفة.

وأشارت بني مصطفى إلى أن الموازنة القادمة من أصعب الموازنات، لاسيما أن مقدار العجز أصبع قضية صعبة، مشيرة إلى أن الموازنة يجب أن تأخذ بأولويات الشارع الأردني.

وتابعت :" أن الموازنة يجب أن تركز على مسألة الأجور، ودمج الهيئات والتركيز على قطاعي التعليم والصحة". 

ولفتت إلى أن خطاب العرش ركز على خلق آلاف فرص العمل وتحقيق النمو، حيث ربط جلالة الملك هذين المحورين بالاصابة باليأس نتيجة عدم وجود فرص عمل.

ورأت أن تعديلات الحكومة الوزارية الاخيرة شكلية، وأنها لا تعلم إن كانت الحكومة قادرة على تنفيذ المهمة الصعبة والكبيرة، وأن تبيع الحكومة الحقيقة وليس الوهم وأن تتخلى عن ما اسمته  قصة خلق" 30 ألف فرصة عمل"، لأن خطاب الحكومة يجب أن يكون أكثر واقعية ومكاشفة وبعيدا عن اي تصريحات غير مسؤولة وغير واقعية.

وأشارت إلى أن كل التقارير المحلية والدولية تشير إلى أنه لا نتائج ايجابية في مؤشر البطالة والنمو.

ولفتت إلى أن مجلس النواب في كل القرارات المهمة والصعبة أنجز ما هو مطلوب منه بالكامل. 

وحول انتخاب المكتب الدائم في مجلس النواب، اعربت بني مصطفى عن اسفها عدم وجود سيدات في المجلس خلال هذه الدورة.

وحول انتخاب النائب الأول لرئيس مجلس النواب، قالت النائب بني مصطفى إن النائب أحمد الصفدي قرر الانسحاب بعد أن تم الذهاب إلى جولة ثانية من الانتخابات، حيث رأى أنه سكون هناك فارق كبير ببينه وبين النائب نصار القيسي الذي سبق أن فاز بانتخابات موقع النائب الأول في الدورة النيابية العادية الماضية.

كما اتفق الدكتور خير  مع النائب بني مصطفى أن خطاب العرش كان تاريخيا حيث رافقه جملة من المشاعر الفياضة تجاه الأردن، وحين القى الملك خطابه كان الجيش العربي يرفع العلم الأردني على أراضي الغمر والباقورة في إشارة لأهمية الحدث التاريخي.

ورأى أن خطاب العرش حمل رسالتين الأولى رسالة داخلية تحدثت عن الإصلاح السياسي والاقتصادي، ورسالة خارجية أن الدولة الأردنية مصرية تمام الإصرار على قضية الباقورة والغمر، فحديث الملك كان واضحا ومباشرا وازال كل البس والتشويش الذي دار الفترة الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال إن القضية الفلسطينية بقيت حاضرة في خطاب الملك بل تقدمت على الشأن الاقتصادي وبدأ الملك بها.

وأشار إلى أن الملك ألمح إلى حمزة من الإجراءات وبرنامج تفاعلي تقوم به الحكومية، وإلى إعادة النظر في بعض التشريعات.

وعن  مشروع الموازنة القادم قال إن الموازنة هي رؤية الحكومة لسنة قادمة تنعكس فيها كل القضايا التنموية وهي 4 محاور هي : محور الأجور والرواتب، وتنشيط الاقتصاد والاستثمار، وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين واخيرا الإصلاح الاداري والمقصود به دمج الهيئات العامة، وهي ما أشار له جلالة الملك.

 

 

كما اتفق  النائب خير ابو صعليك مع النائب بني مصطفى أن خطاب العرش كان تاريخيا حيث رافقه جملة من المشاعر الفياضة تجاه الأردن، وحين القى الملك خطابه كان الجيش العربي يرفع العلم الأردني على أراضي الغمر والباقورة في إشارة لأهمية الحدث التاريخي.

ورأى أن خطاب العرش حمل رسالتين الأولى رسالة داخلية تحدثت عن الإصلاح السياسي والاقتصادي، ورسالة خارجية أن الدولة الأردنية مصرية تمام الإصرار على قضية الباقورة والغمر، فحديث الملك كان واضحا ومباشرا وازال كل اللبس والتشويش الذي دار الفترة الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال إن القضية الفلسطينية بقيت حاضرة في خطاب الملك بل تقدمت على الشأن الاقتصادي وبدأ الملك بها.

وأشار إلى أن الملك ألمح إلى حزمة من الإجراءات وبرنامج تفاعلي تقوم به الحكومية.

تفاصيل أكثرفي الحلقة : 

 

 

أخبار ذات صلة