رئيس الهلال : ما حدث في النهائي الآسيوي مهزلة.. البطولة سرقت منا

رياضة
نشر: 2014-11-06 08:18 آخر تحديث: 2016-06-26 15:23
رئيس الهلال : ما حدث في النهائي الآسيوي مهزلة.. البطولة سرقت منا
رئيس الهلال : ما حدث في النهائي الآسيوي مهزلة.. البطولة سرقت منا
المصدر المصدر

رؤيا -كوورة - أعرب الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال السعودي لكرة القدم مجدداً عن حزنه الكبير عقب خسارة فريقه لنهائي دوري أبطال آسيا لحساب سيدني الاسترالي ، معتبراً ما حدث في المباراة النهائية "ليس أمراً طبيعياً" ، في إشارة إلى الجدل التحكيمي الذي أثير حول المباراة ومطالبة الهلال بعدة ركلات جزاء لم تُحتسب.

 

وقال بن مساعد في حوار تليفزيوني  :"لدي شعور بأن الهلال ظلم ظلما كبيرا وفادحا وأرى أن أي شخص له علاقة بالاتحاد الآسيوي ينبغي أن يشعر بالخجل مما تعرض له الهلال في نهائي دوري أبطال آسيا من أداء تحكيمي لا يليق بمباراة درجة رابعة بأي دوري وليس في دوري كبير كدوري أبطال آسيا" .

 

وأضاف :"لكن هذا أمر دُبّر بالليل ولا أعرف من دبره لنا ، وهناك من يقول لا نستطيع أن ندخل في النوايا ، وهذا مردود عليه بأننا لا ندخل في النوايا عندما تكون ركلة الجزاء فيها شك ، أو كرة سريعة ، لكن مع عدم احتساب 4 ركلات جزاء واضحة وما ندخل في النوايا فمتى سندخل في النوايا".

 

وأضاف ":هناك شواهد بأن ما حدث في الملعب ليست أخطاء طبيعية أو جزءا من اللعبة فهذا لا يمكن أن يكون جزءا من اللعبة فعدم احتساب 4 ركلات جزاء واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار أمام مرأي الحكم ومسمعه".

 

كما أشار بن مساعد إلى أن التحكيم كان سيئاً على مدار لقاءي الذهاب والإياب.

 

وفي رسالة وجهها لرئيس الاتحاد الأسيوي ، الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة ، قال بن مساعد :"ما حدث يا شيخ سلمان وأنت رجل كريم لك قامتك وقيمتك ونحترمها لا يليق باتحاد أنت ترأسه".

 

وتابع في رسالته :"ما حصل مهزلة بكل المقاييس ، سُرقت البطولة من نادي دفع من المال الكثير ليصل لهذه المباراة ، ويأتي حكم تاريخه التحكيمي سيء ويكرم في مباراة نهائية ، ولا يحتسب 4 ركلات جزاء أقرها الأستراليون أنفسهم واستغربوا لعدم احتسابها والامر يمر مرور الكرام".

 

وحول شعوره بعد أيام من خسارة النهائي ، قال :"بالتأكيد أنا محبط ، لاننا بذلنا جهدا كبيرا ونحن أحق بالبطولة وأرى بأن فريقنا هو البطل ، شاء من شاء وأبى من أبى فالبطولة سلبت من الهلال جهاراً نهاراً وذهبت لفريق لا يستحق البطولة، لكننا فخورون بفريقنا لانه رفع رؤوسنا أمام الجميع".

 

وعن الأطراف التي خذلت الهلال ، قال الأمير عبد الرحمن بن مساعد ":الحظ والحكم قبل ذلك ، وجلست بعد المباراة أفكر فيمن ألومه على الخسارة، هل ألوم نفسي؟ ام الإدارة أم المدرب أم اللاعبين؟، فلم أجد أحدا لألقي عليه باللوم فالكل قام بواجبه على الوجه الاكمل ، والجمهور كان في الموعد وقدم ما عليه ، فلا يوجد هناك شيء يمكننا القيام به وتقاعسنا عنه ، ولكن أن لا يحتسب لك 4 ركلات جزاء ، فما حدث تحدثت عنه كل صحف العالم والأستراليون أنفسهم استغربوا الأمر".

 

وردا على من يلوم بعض اللاعبين لعدم قدرتهم على هز الشباك على مدار 180 دقيقة بخلاف الوقت بدل الضائع ، قال ":كان هناك تسرعا من اللاعبين في إنهاء بعض الهجمات حيث أتيحت لنا حوالي 30 فرصة ، لكن عندما يكون الفريق متكتلا في ملعبه بمنطقة الجزاء فمن الوسائل القليلة المتاحة أمامك لاحراز الاهداف هي الاخطاء وركلات الجزاء ، ولو سلبت مني حقي فكيف أسجل الأهداف".

وأضاف :"في ركلة جزاء سلمان الفرج تحديداً ، اللاعب تياجو نيفيز دفع الحكم فلماذا لم يمنحه كارت فالمسألة واضحة .. الحكم قتل المباراة وأكاد أجزم أننا لو سجلنا هدفا لألغاه لأي سبب من الأسباب."

 

وثمن رئيس الهلال دموع قائد الفريق ياسر القحطاني ، قائلا ":ياسر عندما لعب ، قدم مباراة كبيرة جداً وجميع اللاعبين بلا استثناء قدموا مباراة كبيرة بما فيهم ناصر الشمراني".

 

وقدم الأمير عبد الرحمن بن مساعد الشكر لجمهور الهلال ":أشكر الجمهور على تقديره للجهود المبذولة ، فالهلال ظلم عن عمد ، وما أقول غير حسبي الله ونعم الوكيل ومتأكد أن الله سينصرنا في الموسم المقبل لاننا ظلمنا بالفعل".

أخبار ذات صلة