بالوتيلي ينضم لقائمة ضحايا العنصرية

رياضة نشر: 2019-11-05 17:51 آخر تحديث: 2019-11-05 17:51
بالوتيلي ينضم لقائمة ضحايا العنصرية
بالوتيلي ينضم لقائمة ضحايا العنصرية
المصدر المصدر

تواصلت حلقات مسلسل ضحايا الهتافات العنصرية في الملاعب الإيطالية فبعد لوكاكو لاعب نادي انتر ميلان ، ولاعب ميلان العاجي فرلنك كيسي.. ها هو ماريو بالوتيلي ينضم إلى قائمة الضحايا مجبراً لا بطل..

اللاعب الإيطالي ذو الـ29 عاماً، صاحب البشرة السمراء ،وُلد في باليرمو لأبوين غانيين، وتبنته عائلة ايطالية حيث ترعرع في مدينة بريشيا الإيطالية

هُوجم بهتافات عنصرية خلال لقاء فريقه بريشيا بمضيفه فيرونا في المباراة التي جمعت الفريقين يوم الأحد الماضي في الدوري الإيطالي.

هتافات أخرجت ماريو عن طوره في بداية الشوط الثاني ليقوم بركل الكرة نحو المدرجات والخروج من أرضية الملعب، بعدها أوقف اللعب حتى تتوقف الهتافات العنصرية، حيث تم تهديد الجماهير من قبل مسؤولي الملعب بإلغاء المباراة حال استمرت الهتافات.

وبعد المباراة..
خرج مدرب فيرونا كاستيليني مدافعاً عن مشجعي فريقه ومؤكداً أنهم ليسوا عنصريين، معتبرا أن بالوتيلي سمع الإهانات "في ذهنه فقط" وأن ما حصل من قبلهم يعد أمراً طبيعا.

ليقوم بعدها بالوتيلي بالرد عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام : "أشكر كل زملائي في الملعب وخارجه على التكاتف معي وكل الرسائل التي تلقيتها منهم ومن الجماهير، أشكركم من قلبي".

وأضاف: "لقد أثبتم لأنفسكم أنكم رجالًا حقًا، ليس مثل هؤلاء الذين ينفون الأدلة والبراهين من الأساس".

وأكمل: "لهؤلاء الذين تواجدوا في المدرجات وقاموا بأصوات القرود، ما فعلتموه عار عليكم أن تقوموا به أمام عائلاتكم".

 

أخبار ذات صلة