الدوري الإنجليزي: ليستر يستعيد مركزه الثالث وهدف قاتل يحرم توتنهام الفوز

رياضة نشر: 2019-11-03 21:07 آخر تحديث: 2019-11-03 21:07
لاعبو ليستر سيتي يحتفلون بالهدف الذي سجله التركي شالار سوريونجوه ضد كريستال بالاس خلال لقاء الفريقين في الدوري الانكليزي
لاعبو ليستر سيتي يحتفلون بالهدف الذي سجله التركي شالار سوريونجوه ضد كريستال بالاس خلال لقاء الفريقين في الدوري الانكليزي
المصدر المصدر

استمر ليستر سيتي في نتائجه الملفتة هذا الموسم واستعاد المركز الثالث من تشلسي، وذلك بفوزه خارج قواعده على كريستال بالاس 2-صفر الأحد في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وكان فريق المدرب الإيرلندي الشمالي برندن رودجرز تخلى عن المركز الثالث السبت لصالح تشلسي بعد فوز الأخير على واتفورد 1-2.

إلا أن بطل 2016 الذي أنهى الموسم الماضي تاسعا، تمكن من استعادته بفضل التركي شالار سوريونجوه الذي افتتح التسجيل بكرة رأسية في الدقيقة 57 عقب ركلة ركنية، قبل أن يؤكد جايمي فاردي النقاط الثلاث بهدفه العاشر هذا الموسم إثر لعبة جماعية رائعة وتمريرة من ديماراي غراي (88).

صحيح أن نتيجة الأحد لا تقارن بأي شكل من الأشكال بالانتصار الساحق الذي حققه في المرحلة الماضية خارج ملعبه أيضا على ساوثمبتون بتسعة أهداف نظيفة، إلا أنها كانت أكثر من كافية لتحقيق انتصاره الثالث تواليا والخامس في المراحل الست الأخيرة، الى جانب فوزين في مسابقة كأس رابطة الأندية المحترفة.

وكان رودجرز سعيدا بما حققه فريقه الذي "يلعب بشكل جيد. لكننا لن نبالغ في التفاؤل ولن أحاصر اللاعبين بأي نوع من الضغوط. يفهمون (اللاعبون) أننا نحاول تحقيق شيء ما يمكننا المحافظة عليه. سنرى أين ستؤول اليه الأمور بعد 10 مباريات من الآن".

ورفع ليستر الذي تنتظره مواجهة صعبة الإثنين المقبل ضد أرسنال، رصيده الى 23 نقطة في المركز الثالث بفارق الأهداف أمام تشلسي ونقطتين خلف مانشستر سيتي الثاني وحامل اللقب، فيما يتخلف بفارق 8 نقاط عن ليفربول المتصدر.

أما كريستال بالاس، فتجمد رصيده عند 15 نقطة في المركز التاسع بعد تلقيه هزيمته الأولى أمام ليستر منذ 22 تشرين الأول 2016 حين خسر في ملعب الأخير 1-3، قبل أن يتعادل بعدها في مباراة ويفوز بأربع متتالية.

وعلى ملعب "غوديسون بارك"، اعتقد توتنهام بأنه عاد الى سكة الانتصارات بعدما وصل الى الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع وهو متقدم على مضيفه إيفرتون بهدف سجله ديلي آلي في الدقيقة 63 بتمريرة من الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين الذي طرد لاحقا بسبب خطأ قاس (79).

إلا أن التركي جينك توسان حرمه من فوزه الأول منذ 28 أيلول بتسجيله هدف التعادل بكرة رأسية إثر عرضية من الفرنسي لوكا دينيي في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع، مانحا القطب الأزرق لمدينة ليفربول نقطته الحادية عشرة في المركز السابع عشر بفارق ثلاث نقاط عن منطقة الهبوط، فيما أصبح رصيد ضيفه اللندني الذي يتحضر للسفر الى صربيا من أجل مواجهة النجم الأحمر في دوري أبطال أوروبا، 13 نقطة في المركز الحادي عشر.

أخبار ذات صلة