مشروع "مدن الثقافة الأردنية" محاولة لكسر احتكار العاصمة للشأن الثقافي

محليات
نشر: 2019-11-03 11:33 آخر تحديث: 2019-11-03 11:33
تحرير: أسيل أبوعريضة
الأمين العام لوزارة الثقافة هزاع البراري
الأمين العام لوزارة الثقافة هزاع البراري
المصدر المصدر

قال الأمين العام لوزارة الثقافة هزاع البراري إن مشروع "مدن الثقافة الأردنية" يهدف إلى كسر احتكار العاصمة عمان للشأن الثقافي، ومنح المحافظات فرصًا للتعبير عن ذاتها الثقافية.

وأضاف، خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن مشروع مدن الثقافة الأردنية جاء من رحم مشروع "عمان مدينة الثقافة العربيى" الذي نفذ عام 2002، وهو مشروع عربي تشرف عليه جامعة الدول العربية

وأشار أن مشروع "مدن الثقافة الأردنية" لا يقتصر على قصبات المدن، بل يتعدى ذلك إلى الألوية، معتبرًا أن محور التنمية بشكل عام يستند إلى التنمية الثقافية.


اقرأ أيضاً : متطوعون من الولايات المتحدة يشاركون في قطاف الزيتون في اربد - صور


وحول آلية التنفيذ فإن هذا المشروع يُنفذ بالتشارك مع الهيئات المحلية والمجتمع المحلي ومجالس المحافظات والبلديات، إضافة إلى المبدعين من مختلف أنواع الإبداع.

وقال إن هذا المشروع ينقل بعض الفعاليات الثقافية من العاصمة عمان إلى مدن الثقافة الأردنية، لكن، في الآن عينه، تراعى الخصوصيات المحلية، وتحاكي البيئة في مدينة الثقافة الأردنية، لاستنطاق المفردات الثقافية الكامنة والمواهب غير المكتشفة.

أما حول آليات اختيار مدينة الثقافة الأردنية، فقال إن ملفات الترشح تتقدم إلى مجالس اللامركزية، التي تشكل لجنة مختصة لدراسة الملفات، وتختار ثلاثة ألوية كل عام، ويجري التنصويت، للتصفية واختيار مدينة الثقافة الأردنية، ومن ثم ترفع النتائج إلى وزارة الثقافة، التي تشكل لجنة عليا لهذه الاحتفالية من خارج الوزارة.

أم فيما يتعلق بتواضع قيمة الموازنة السنوية لهذا المشروع، فإن الوزارة تعوض ذلك عبر التشاركية مع مؤسسات القطاع الخاص في مدينة الثقافة الأردنية أو على مستوى المملكة.

 

أخبار ذات صلة