ميسي يعيد برشلونة إلى الصدارة

رياضة
نشر: 2019-10-30 08:14 آخر تحديث: 2019-10-30 08:14
ميسي
ميسي

أعاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة حامل اللقب إلى الصدارة عندما قاده إلى الفوز على بلد الوليد 5-1 بتسجيله ثنائية مع تمريرتين حاسمتين الثلاثاء في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وبكر برشلونة بالتسجيل وتحديدا في الدقيقة الثانية عبر مدافعه الدولي الفرنسي كليمان لانغليه بتسديدة "على الطاير" بيسراه من مسافة قريبة ارتطمت بقدم المدافع الإيطالي فيديريكو باربا فالعارضة قبل أن تعانق الشباك، لكن بلد الوليد أدرك التعادل بعد 13 دقيقة بواسطة مدافعه كيكو الذي ارتدت منه كرة أبعدها الحارس الألماني مارك-أندريه تير شتيغن اثر ركلة حرة جانبية انبرى لها أوسكار بلانو (15).

وصنع ميسي هدف التقدم لفريقه عندما مرر كرة على طبق من ذهب إلى التشيلي أرتورو فيدال داخل المنطقة تابعها بيمناه داخل المرمى (29)، قبل أن يسجل بنفسه الثالث من ركلة حرة مباشرة رائعة من خارج المنطقة سددها بيسراه وأسكنها الزاوية اليسرى للحارس خوردي ماسيب (34).

وهو الهدف الـ50 لميسي في مسيرته الاحترافية من ركلة حرة مباشرة (44 مع برشلونة و6 مع الأرجنتين).

وعزز ميسي تقدم النادي الكاتالوني بالهدف الرابع عندما تلقى كرة عند حافة المنطقة من البديل الكرواتي إيفان راكيتيتش، فهيأها لنفسه على فخذه وسددها بيمناه على يمين الحارس (75) مسجلا هدفه الرابع في الليغا هذا الموسم، قبل أن يصنع الهدف الخامس للأوروغوياني لويس سواريز عندما مررها له بين المدافعين داخل المنطقة فسددها بيمناه داخل المرمى (77).

وهو الفوز الخامس تواليا لبرشلونة والسابع هذا الموسم فرفع رصيده إلى 22 نقطة مستعيدا الصدارة التي خسرها في المرحلة الماضية لصالح غرناطة، بعدما غاب عن المباريات بسبب تأجيل الكلاسيكو أمام غريمه التقليدي ريال مدريد الى 18 كانون الأول/ديسمبر، وذلك على خلفية أعمال العنف في كاتالونيا التي يشهدها إقليم كاتالونيا احتجاجا على أحكام السجن بحق قياديين انفصاليين.


اقرأ أيضاً : سحر ميسي يلهم برشلونة للفوز بخماسية على بلد الوليد


- أتلتيكو مدريد ينتكس مجددا -

وبات برشلونة يتفوق بفارق نقطتين عن غرناطة المتصدر عقب المرحلة الماضية، والذي يحل ضيفا على خيتافي الخميس في ختام المرحلة، وأتلتيكو مدريد الذي انتكس مجددا بسقوطه في فخ التعادل الرابع في مبارياته الخمس الأخيرة.

وحرم ليغانيس ضيفه أتلتيكو مدريد من الانفراد بالصدارة ولو مؤقتا بإرغامه على التعادل 1-1.

وكان أتلتيكو مدريد في طريقه إلى انتزاع فوز صعب عندما تقدم بهدف لمهاجمه الدولي ألفارو موراتا (70) هو الثالث له في آخر ثلاث مباريات. لكن لوكاس بيريز أدرك التعادل بطريقة رائعة (83).

ورفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى 20 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطتين خلف برشلونة وبفارق الأهداف خلف غرناطة، وبفارق نقطة واحدة أمام شريكيه السابقين في المركز الثاني ريال سوسييداد واشبيلية اللذين يلعبان الأربعاء الأول سيستضيف ليفانتي، فيما يحل الثاني ضيفا على فالنسيا.

وكانت الأفضلية في بداية المباراة لصالح أتلتيكو مدريد لكن دون خطورة على مرمى مضيفه، قبل أن يفرض ليغانيس سيطرته ويهدد مرمى حارس المرمى السلوفيني يان أوبلاك أكثر من مرة دون أن ينجح في هز شباكه.

ودفع المدرب الأرجنتيني لأتلتيكو دييغو سيميوني بلاعب الوسط الغاني توماس بارتي مكان ماركوس يورنتي مطلع الشوط الثاني لتعزيز خط الوسط بعدما فرض ليغانيس أفضليته عليه، وكاد البرازيلي رينان لودي يفتتح التسجيل عندما تلقى كرة من المكسيكي هكتور هيريرا داخل المنطقة سددها بيسراه بجوار القائم الأيسر (52).

ولعب سيميوني ورقته الثانية بإشراكه المهاجم موراتا مكان هيريرا (60).

ورد ليغانيس بتسديدة قوية زاحفة لروبن دوارتي من داخل المنطقة اثر تلقيه كرة من لويس ريوخا تصدى لها أوبلاك (65).

ونجح موراتا في افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة خلف الدفاع من الأرجنتيني أنخل كوريا فتوغل داخل المنطقة وتابعها بيمناه زاحفة داخل المرمى (70)، مسجلا هدفه الثالث هذا الموسم.

وكاد موراتا يضيف الهدف الثاني بعد دقيقة واحدة عندما استغل كرة خاطئة لأحد المدافعين فانفرد وسددها قوية من داخل المنطقة أبعدها الحارس فرناندو باتشيكو، قبل تتهيأ أمام بارتي الذي مررها على طبق من ذهب إلى كوريا الذي انفرد بدوره وسددها في جسم الحارس (72).

ونجح بيريز في إدراك التعادل لأصحاب الأرض بتسديدة قوية رائعة من خارج المنطقة بعد مجهود فردي، وأسكن الكرة في الزاوية اليمنى البعيدة لأوبلاك (83).

ويلعب الأربعاء أيضا أتلتيك بلباو مع إسبانيول، وريال بيتيس مع سلتا فيغو، وريال مدريد مع ليغانيس، والخميس ريال مايوركا مع اوساسونا، وإيبار مع فياريال.

أخبار ذات صلة