عجزُ الموازنةُ العامة لنهايةِ آب يتخطى المستهدفُ في موازنةِ العام الحالي.. فيديو

اقتصاد
نشر: 2019-10-29 21:33 آخر تحديث: 2019-10-29 21:34
تحرير: ساندرا حداد
صورة من الفيديو
صورة من الفيديو
المصدر المصدر

أظهرت أرقامُ وزارةِ المالية ارتفاعَ عجزِ الموازنة في أول ثمانيهِ أشهر من العام الحالي بنسبة 36% عن المستهدفِ في موازنة العام 2019 .

حيث بلغَ عجزُ الموازنة بعد المنح منذ بداية العام ولنهاية شهر آب 891.5 مليون دينار في حين أن المستهدف في موازنة العام الحالي 645.6 مليون دينار،،، حيث ارجعه محللين الى وجود مبالغة في تقدير حجم الإيرادات العامة.

عجز الموازنة المتحقق في أول 8 أشهر من العام الحالي والذي سجل ارتفاعا عن ذات الفترة من العام الماضي بنسبة 14%،،، جاء نتيجة أن الإيرادات العامة المتحققة والبالغة  4.873 مليار دينار والتي شكلت 56% من حجم المستهدف في موازنة العام الحالي،،،، جاءت أقل من إجمالي النفقات العامة البالغة 5.765 مليار دينار والتي شكلت 62.3% من حجم المستهدف في موازنة العام الحالي.

الإيرادات العامة جاءت نتيجة ارتفاع الإيرادات المحلية في أول 8 أشهر من العام الحالي الى 4.721 مليار دينار وبنسبة 4.2% عن ذات الفترة من العام الماضي،،،،مقابل تراجع حجم المنح الى 151.8 مليون دينار أي ما نسبته 20.4% عن ذات الفترة من العام الماضي.


اقرأ أيضاً : خبير اقتصادي لرؤيا : الاحتلال يصدر 5 مليارات دينار سنويا إلى الضفة والاردن 112 - فيديو


أما الإيرادات الضريبية التي سجلت ارتفاعا طفيفا بنسبة 0.9% لتصل الى 3.063 مليار دينار في أول 8 أشهر جاءت نتيجة ارتفاع إيرادات الحكومة من ضريبة الدخل بنسبة 10.3% وتراجع إيرادات من ضريبة المبيعات بنسبة 1.4% وتراجع إيرادات ضريبة بيع العقار بنسبة 18% وتراجع إيرادات الضريبة على التجارة والمعاملات الدولية 6.4%.

أما المديونية، فاظهرت أرقام المالية العامة، ارتفاع إجمالي الدين العام الى 29.840 مليار دينار بنهاية آب والتي تشكل 96% من إجمالي نمو الاقتصاد  المعاد تقديره للعام الحالي، عن مستواه المسجل في نهاية العام 2018 والبالغ 28.308 مليار دينار، وذلك نتيجة تحويل القروض من صندوق النقد الدولي الى البنك المركزي بنهاية آب بقيمة 219 مليون دينار و بلوغ مديونية شركة الكهرباء الوطنية وسلطة المياه المكفولة من الحكومة والبالغة 7.4 مليار دينار.

أخبار ذات صلة