الطوالبة : سيادة القانون تبدأ بالمواطن بالابتعاد عن كل المخالفات القانونية

محليات
نشر: 2014-11-05 10:14 آخر تحديث: 2018-11-18 21:34
الطوالبة : سيادة القانون تبدأ بالمواطن بالابتعاد عن كل المخالفات القانونية
الطوالبة : سيادة القانون تبدأ بالمواطن بالابتعاد عن كل المخالفات القانونية
المصدر المصدر

رؤيا- حافظ أبوصبرا - اكد مدير مديرية الامن العام الفريق الركن الدكتور توفيق حامد الطوالبة بأن سيادة القانون تبدأ بالمواطن بالابتعاد عن كل المخالفات القانونية.

واكد الطوالبة ايضا بأن كل من يخرج عن الوسطية والاعتدال يجب ان يتم اعادته الى الطريق الصوب، وهذا يدعو بنا بالعودة الى الدين الصواب والحوار مع مختلف الشعوب والجنسيات دون اي عودة الى اي فكر متطرف.

واشار لعدم وجود اي من الممارسات التي يتم الترويج لها عبر المواقع الالكترونية في الاردن، وحول الاصلاح اكد بأن الاردن انجز خلال الثلاث سنوات الماضية اكثر مما انجز خلال كل الفترات الماضية من كل النواحي الامنية والاقتصادية والسياسية.


واكد الطوالبة ايضا بأن مختلف الاعتداءات تحدث ضد رجال الامن العام وليس ضد المواطن، مؤكدا على ان رجال الامن تقع على عاتقهم العديج المسؤوليات من حيث المحاسبة امام القانون مثله مثل المواطن، مشيرا لأنه كما يتم معاقبة من يقوم بمقاومة رجال الامن ممن يعتدي عليهم، يتم محاسبة من يعتدي على المواطنين منهم.


جاء ذلك خلال محاضرة القاها الفريق الركن الطوالبة امام عدد من طلبة جامعة البلقاء التطبيقية في السلط اليوم بعنوان استراتيجية الامن العام والوضع الجرمي والفكر التفكيري.


واكد مدير الامن العام بأنه يجب ان يتم تطبيق القانون على الجميع حتى تحصل كافة الجهات في المجتمع على مختلف حقوقها بشكل كامل.


وفيما يتعلق بالفكر التكفيري والتنظيمات الارهابية اشار الطوالبة لوجود اجهزة مختصة وحرب نفسية مضادة للحرب النفسية المختصة بنشر هذه التنظيمات والاجهزة الامنية والمؤسسات الحكومية تتابع مختلف الامور المتعلقة بالترويج لهذه التنظيمات وانتشارها، مشيرا لأن مختلف المعتقلين الموجودين في مراكز الاصلاح تعافوا من كل الافكار الارهابية الخارجة عن القانون وتخلصوا منها، وهم فئة قليلة في الاصل لا يمكن تعميمها على المجتمع الاردني.


وفيما يتعلق باطلاق الاعيرة النارية خلال المناسبات المجتمعية اكد الطوالبة المتواصلة خلال الفترة الماضية مؤكدا بأن كل ما يتم الامساك به يقوم بهذه الممارسة سيتم اتخاذ اقسى العقوبات ضده.


وحول قضية المخدرات أكد بأن عدد الطلاب الذين يتعاطونها في الجامعات الاردنية لا يتعدى 300 طالب فقط، مشيرا لأن الاردن تعد من انظف وافضل دول العالم فيما يتعلق بنسبة انتشار الجريمة، وانتشار تعاطي المخدرات والمتاجرة بها.

أخبار ذات صلة