وزير جديد للخارجية السعودية في خضم التوتر مع إيران

عربي دولي
نشر: 2019-10-23 22:46 آخر تحديث: 2019-10-23 22:46
الأمير فيصل بن فرحان آل سعود
الأمير فيصل بن فرحان آل سعود

قررت السعودية مساء الأربعاء تعيين وزير جديد للخارجية هو الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، خلفا لابراهيم العساف الذي كان عُيّن في منصبه قبل عشرة أشهر فقط، في خطوة تاتي في خضم التوتر مع إيران.

وأصبح العساف، بحسب أوامر ملكية نشرتها وكالة الأنباء الرسمية، وزير دولة عضوا في مجلس الوزراء بعدما كان قد خلف عادل الجبير في منصب وزير الخارجية في كانون الأول/ديسمبر 2018 بعد شهرين على مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول.

ولا تزال السعودية تحاول تخطي التبعات الدبلوماسية لجريمة مقتل الصحافي الذي كان يقيم في الولايات المتحدة ويكتب مقالات صحافية تنتقد سياسات ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

ويتولى وزير الخارجية الجديد منصب سفير المملكة لدى ألمانيا منذ شباط/فبراير الماضي. ويعتقد أنّه كان قبل ذلك مستشارا بارزا في السفارة السعودية في واشنطن اثناء فترة مقتل خاشقجي.

وكان العساف، البيروقراطي المحنك، ضمن الذين تم احتجازهم في فندق ريتز كارلتون الرياض عام 2017 مع مئات من الأمراء ورجال الأعمال، في حملة وصفتها الحكومة بانها لمكافحة الفساد.

ويؤكد مسؤولون سعوديون انه أطلق سراحه بعد أن تمت تبرئته من أي مخالفات ثم تولى قيادة وفد حكومي إلى المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس 2018.


اقرأ أيضاً : كوشنر يطير إلى السعودية لحضور مؤتمر مالي


ويأتي التعديل الوزاري في وقت تخوض المملكة معركة دبلوماسية مع إيران وسط توتر ناجم عن هجمات استهدفت ناقلات نفك ومنشآت نفطية سعودية، قالت الرياض إن طهران تقف وراءها، وهو ما نفته إيران.

وإلى جانب التغيير في وزارة الخارجية، أمر الملك سلمان كذلك باعفاء نبيل بن محمد العامودي وزير النقل من منصبه، وتعيين صالح بن ناصر بن العلي الجاسر في مكانه.

وقد لقي 35 شخصا يحملون جنسيات دول عربية وآسيوية حتفهم الاسبوع الماضي بعد اصطدام حافلة كانت تقلهم إلى المدينة المنورة بآلية ثقيلة. ولم يتضح ما إذا كان قرار إقالة وزير النقل مرتبط بهذه الحادثة.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني