الإعدام شنقا لرجل قتل اخر لشكه بوجود علاقه مع زوجته - تفاصيل

محليات
نشر: 2019-10-23 18:09 آخر تحديث: 2019-10-23 18:09
تحرير: ليندا المعايعة
محكمة الجنايات
محكمة الجنايات

اصدرت محكمة الجنايات الكبرى الأربعاء حكما بالاعدام شنقا حتى الموت على متهم اطلق النار على رجل لشكه بوجود علاقه مع زوجته وذلك باستدراجه الى منطقة خالية في عجلون.

واعلن القرار خلال جلسة علنية عقدتها المحكمة جرمت فيها المتهم الاول بجناية القتل العمد والحكم عليه بالاعدام شنقا حتى الموت.

كما برأت المحكمة المتهم الثاني من تهمة الفتل بالاشتراك لعدم قيام الدليل.

وقالت المحكمة في قرارها "ان المتهمين تربطهما علاقة صداقه قديمه وهما على معرفة سابقه بالمغدور ويترددان على منزله حيث يعمل المتهم والمغدور معا في التحطيب بالأحراش.

واعتاد المتهمان والمغدور على حمل الاسلحه الناريه كونهما من اصحاب الاسبقيات.

وقبل الحادثه بحوالي شهرين، قام المتهم الأول باطلاق 3 اعيرة نارية من مسدس على منزل والد المغدور وكان يهدده وبسبب تواجد ابن المتهم الأول عند والد المتهم حيث سمع الشاهد صوت العيارات النارية وشاهد المتهم الاول يطلق العيارات النارية حيث قام بالاتصال مع عمليات الشرطة واخبرهم بذلك.

حضرت الشرطة وذهب والد المتهم وابن المتهم كما تم ضبط الاعيرة النارية الفارغه من امام منزل والد المتهم .

ولكون المتهم يشك بان المغدور له علاقة بزوجته وعلى اثر هذه الشكوك وخلال شهر شباط 2016 قام المتهم بتطليق زوجته واخذ يفكر بالانتقام من المغدور وقتله حيث قام بالاتصال مع المتهم الثاني وطلب منه الحضور اليه وبالفعل حضر المتهم الثاني وطلب المتهم الاول تامينه بمسدس مع عتاد.

وفي نيسان من عام 2016 التقى المتهم بالمغدور بعد العصر وقام ياستدراجه الى منطقه خاليه ومنحدرة مزروعه بالاشجار في منطقة راسون بمحافظة عجلون ،حيث قام المتهم الأول باخرج المسدس الذي كان قد اعده مسبقا وقام باخفاءه بملابسه ،واخذ المتهم باطلاق النار على المغدور موجها الطلقات على راسه وصدره وظهره وترك الجثة التي اخفاها حيث اكتشف أمره والقي القبض عليه.

أخبار ذات صلة

newsletter