العسعس: النمو الاقتصادي وخلق الوظائف هو الطريق الوحيد لمعالجة التحديات الاقتصادية في الأردن

اقتصاد نشر: 2019-10-23 10:09 آخر تحديث: 2019-10-23 10:09
وزير التخطيط يلتقي مع كبيرة الاقتصاديين في البنك الدولي
وزير التخطيط يلتقي مع كبيرة الاقتصاديين في البنك الدولي
المصدر المصدر

التقى وزير التخطيط والتعاون الدولي ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية الدكتور محمد العسعس مع كبيرة الاقتصاديين في البنك الدولي السيدة بينالوبي جولدبيرغ، على هامش مشاركته في الاجتماعات السنوية حيث تم التباحث حول تطورات الوضع الاقتصادي في الأردن بالإضافة الى العوامل المحفزة للنمو الاقتصادي والتي تساهم في خلق فرص العمل.

وأكد الدكتور العسعس على اهمية جذب الاستثمارات الخارجية للمملكة والتي تساهم في تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين ورفد الاقتصاد الأردني بالخبرات وأفضل الممارسات الدولية، كما أكد وزير التخطيط والتعاون الدولي أن النمو الاقتصادي وخلق الوظائف هو الطريق الوحيد لمواجهة التحديات الاقتصادية التي تواجه الأردن، وليس خنق الاقتصاد والتضييق عليه. 

وشارك الوزير العسعس في الاجتماع الوزاري رفيع المستوى لمبادرة البنك الدولي حول رأس المال البشري والتي عقدت برئاسة السيدة أنيت ديكسون نائب رئيس البنك للتنمية البشرية، وتركز هذه المبادرة على أهمية استثمار الدول في رأس المال البشري من خلال تحسين خدمات التعليم والصحة والخدمات الاجتماعية المقدمة لمواطنيها.


اقرأ أيضاً : البنك الدولي: الأردن من أفضل عشرين دولة على صعيد التحسن في الترتيب "ممارسة الأعمال"


وأكد الدكتور العسعس في مداخلته على التقدم في سير العمل في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية 2016-2025، والخطط القطاعية الوطنية الخاصة بتحسين قطاعي التعليم والصحة. كما تطرق وزير التخطيط والتعاون الدولي الى الاصلاحات التي قامت بها الحكومة الأردنية لتعزيز مشاركة المرأة في سوق العمل. كما اشار الى الدور الذي تقوم به المملكة في استضافة اللاجئين السوريين وبالأخص تقديم الخدمات الصحية وخدمات التعليم حيث بلغ عدد طلاب اللاجئين السوريين الملتحقين في المدارس حوالي 134 الف. 

وخلال مشاركته بالاجتماعات السنوية للبنك الدولي، عقد وزير التخطيط والتعاون الدولي ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية اجتماع مع نائب رئيس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية السيد داني اليكساندر، حيث تم التباحث بين الجانبين حول أولويات الدعم للحكومة الأردنية خلال المرحلة القادمة، وبالأخص مشاريع الشراكة ما بين القطاعين العام والخاص والتي تعد احدى أهم أولويات الحكومة الأردنية لتحقيق النمو الاقتصادي وخلق المزيد من فرص العمل وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

أخبار ذات صلة