بعد فراق 11 عاماً.. لبنانية تلتقي بابنها في مظاهرة

هنا وهناك نشر: 2019-10-23 02:20 آخر تحديث: 2019-10-23 02:20
بعد فراق 11 عاماً.. لبنانية تلتقي بابنها في مظاهرة
بعد فراق 11 عاماً.. لبنانية تلتقي بابنها في مظاهرة
المصدر المصدر

رفعت سيدة لبنانية ببلدة النبطية جنوب لبنان خلال مشاركتها بالمظاهرات التي تشهدها البلاد لافتة كتب عليها "بدي شوف ولدي" على ورقة كرتونية.

المتظاهرون رددوا الجملة التي رفعتها السيدة، ليقول أحد المتظاهرين على مسمعها: "لن يمر اليوم حتى تريه".

وبحسب ما ذكرت صحيفة البيان الإماراتية، كتبت بادية هاني فحص منشورا على فيسبوك، سردت فيه قصتها التي حرمت فيها من رؤية ابنها إياد لمدة 11 عاما، بموجب قانون الأحوال الشخصية اللبناني الخاص بحضانة الطفل.

بدأ المتظاهرون في تمرير قصة بادية بين بعضهم البعض، باحثين عن ابنها في شوارع المدينة.


اقرأ أيضاً : لبنان.. شارع لا يتراجع وحلول في مهب الريح


وفي ذلك الوقت، تلقت بادية تطمينات من المتظاهرين حتى أمسكت فتاة صغيرة بيدها لتسحبها وهي تردد "لقيته لقيته" في إشارة إلى ابن السيدة.

وتقول بادية في منشورها: "لأول مرة منذ 11 عاما، أرى أمامي ابني بلحمه ودمه. سألته أتعرفني، فرد علي بنعم".

لكن، لم تستطع السيدة اللبنانية قضاء وقت أطول مع ولدها بسبب حضور بنت عمه التي وبخته بسبب لقائه مع والدته.

أخبار ذات صلة