الإقراض الزراعـي مولت نحو 7 الاف مزارع ومستثمر منذ بداية العام

اقتصاد
نشر: 2019-10-22 16:55 آخر تحديث: 2019-10-22 16:55
مزرعة في الأغوار
مزرعة في الأغوار
المصدر المصدر

مولت مؤسسة الإقراض الزراعـي نحو 7 الاف مزارع ومستثمر في القطاع الزراعـي منذ بداية العام الحالي بقيمة إجمالية بلغت 40 مليون دينار، وفق ما ذكر مدير عام المؤسسة المهندس محمد الحياري.

الحياري أضاف في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء ان هذا الدعم توزع على جميع الغايات الزراعية النباتية والحيوانية ومشاريع التكنولوجيا الحديثة وشملت جميع فروع المؤسسة.

واشار الى أن المؤسسة مولت مشاريع التصنيع والتسويق الزراعـي بقيمة 10 مليون دينار ومشاريع تطوير الثروة الحيوانية بقيمة 5ر17 مليون دينار ومشاريع استصلاح وإعمار الأراضي بقيمة 6ر3 مليون دينار، ومشروع تطوير مصادر المياه والتقنيات الحديثة والطاقة المتجددة الذي تجاوز مبلغ 3 ملايين دينار، مؤكدا ان هذه المشاريع توزعت على اقاليم المملكة حيث بلغت في إقليم الشمال 15 مليون دينار وفي الوسط 14 مليون دينار وفي إقليم الجنوب 11 مليون دينار .


اقرأ أيضاً : مزارعون يتظاهرون ضد قرار وزارة الزراعة المتعلق باستيراد الزيتون من الاحتلال.. فيديو


وأوضح المهندس الحياري أن المؤسسة تستهدف المشاريع التي تؤدي إلى رفع كميات الانتاج الزراعي وزيادة تنافسية المزارعين والتركيز على المشاريع التـي تؤدي إلى رفع فرص التشغيل لكلا الجنسين من الباحثين عن العمل وأغلبها مشاريع صغيرة ومتوسطة الحجم.

وبين أن أبرز هذه المشاريع تتركز في الطاقة الشمسية ومشاريع الزراعات المائية التي تؤدي إلى تكثيف استخدام التكنولوجيا وتخفيض استهلاك المياه والطاقة على المزارعين لتخفيض كلف التشغيل عليهم بنسبة لا تقل عن 30 بالمئة مما يؤدي إلى ارتفاع أرباحهم.

واشار الى ان المشاريع الممولة للطاقة الشمسية بلغت منذ بداية العام ما يزيد من مليون دينار توزعت على 66 مشروعا زراعـيا منها نحو 725 ألف دينار قروض بدون فوائد بدعم من صندوق تشجيع الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة بوزارة الطاقة واستفاد منها 88 مزارعا لترتفع القيمية الاجمالـية لمشاريع الطاقة الشمسية منذ انطلاقها بنحو 6ر1 مليون دينار استفاد منها 116 مزارعا.

واوضح الحياري ان النتائج والزيارات الميدانية للمشاريع التـي مولتها المؤسسة تشير إلى تغير في انماط الزراعة التقليدية والاتجاه نحو مشاريع نموذجية غير تقليدية كمشاريع الزراعات المائية وتربية الأسماك وزراعة النخيل والمشاريع الريادية الأخرى التي بلغ التمويل لها منذ بداية العام بنحو 85 ر1 مليون دينار توزعت على 84 مشروعا رياديا.

وبين انه تم تخصيص برنامج خاص بالمهندسين الزراعيين بالتعاون مع نقابة المهندسين الزراعيين الأردنيين تم من خلاله تمويل 26 مهندسا زراعـيا بقيمة 228 ألف دينار جميعهم متعطلين عن العمل ليرتفع بذلك الرصيد التراكمـي للمشاريع الممنوحة للمهندسين والمهندسات الزراعيات ما يزيد عن 2ر1 مليون دينار منذ انطلاق هذا المشروع واستفاد منه أكثر من 174 مهندسا ومهندسة.

وأكد حرص المؤسسة على التوجه في تمويل المشاريع الخاصة للحد من مشاكل الفقر والبطالة والتـي تعتبر التحدي الأكبر في الاقتصاد الأردنـي نظراً لآثاره الاجتماعية والاقتصادية حيث خصصت المؤسسة مشروعا للحد من ظاهرتي الفقر والبطالة رصد له مبلغ 5ر7 مليون دينار للعام الحالـي والمنفذ منه لغاية الان 5 ر6 مليون دينار وبنسبة انجاز 86 بالمئة استفاد منه ما يزيد عن 1500 من الباحثين عن فرص التشغيل من الذكور والاناث جميعها قروض صغيرة وتشكل الأسرة النواة الأساسية للمشروع في كافة مناطق الريف الأردني.

واوضح انه تم الأخذ بعين الاعتبار توجيه المشاريع لمناطق البادية الاردنية الثلاث في الشمال والوسط والجنوب وفي مناطق الأطراف حيث بلغت قيمة المشاريع في هذه المناطق حوالي 2ر7 مليون دينار استفاد منها نحو 950 مزارعا ومربـي أغنام وأبل .

كما تم تخصيص مبلغ 3 مليون دينار لبرنامج التمويل الريفي الذي تم استحداثه ويستهدف المشاريع ذات الارتباط الوثيق بالقطاع الزراعـي واستحداث فرص عمل لأبناء الريف والبادية تم تنفيذ منها منذ بداية العام حوالـي 2 مليون دينار استفاد منه 415 باحثا عن العمل.

وقال الحياري ان المؤسسة حرصت على توزيع المشاريع للسيدات والفتيات الأردنيات والعاملات في القطاع الزراعـي والريفي في كافة المناطق وتشجيع المشاريع الأسرية حيث بلغت هذه المشاريع نحو 2270 مشروعا صغيرا بقيمة تجاوزت 7ر10 مليون دينار شكلت الاناث في هذه المشاريع 31 بالمئة مقارنة مع الذكور مما يدلل إلـى حجم الدعم الكبير للفتاة والمرأة الأردنية لتحفيزيهم على العمل مع اشقائها الرجال.

واشار الى موافقة مجلس إدارة المؤسسة على اعتماد وثيقة مشروع دعم الزراعات العضوية وذلك تطبيقاً لمخرجات اللجنة الوطنية للزراعة العضوية بهدف تشجيع تبني مفهوم الزراعة العضوية وتوفير منتجات زراعية آمنة صحياً وبيئياً ذات جودة عالية وقيمة مضافة ومردود اقتصادي عالي.

كما اشار الى موافقة مجلس ادارة المؤسسة على فتح المجال لتمويل هذا المشروع لكافة الغايات الزراعية بأسعار (فائدة، مرابحة) مخفضة بنسبة 2 بالمئة عن باقي المشاريع الأخرى وذلك دعماً لهذا المشروع الوطني الهام .
وأكد الحياري استمرار المؤسسة بعمل التسويات المالية المناسبة اللازمة للمزارعين المتعثرين عن السداد تلائم قدراتهم المالية ومواسم الانتاج لديهم .

ودعا المزارعين الى الاستفادة من هذه التسهيلات وضرورة مراجعة فروع المؤسسة المنتشرة في كافة مناطق المملكة لعمل الإجراءات اللازمة تقديراً وحرصاً على تثبيت حق المزارع الأردنـي والذي هو عماد الأمن الغذائي.

أخبار ذات صلة