الفايز يدعو الأردنيين إلى التصدي للذين يحاولون النيل من الوطن

محليات نشر: 2019-10-21 22:03 آخر تحديث: 2019-10-21 22:03
رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز
رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز
المصدر المصدر

 دعا رئيس مجلس الأعيان الدكتور فيصل الفايز أبناء وطننا الغالي إلى التصدي لجميع التحديات التي تواجهه والدفاع عنه ضد الذين يسعون إلى زعزعة الأمن والأمان في هذا الوطن الغالي والذين يحاولون النيل منه.

وأكد الفايز أن الأردن يتمتع بلحمة وطنية متماسكة في ظل التحديات التي يواجهها وبجهود مضنية من جلالة الملك عبدالله الثاني.

وقال خلال رعايته فعاليات جولات FTC الرابعة في المحافظات تحت عنوان "تمكين الشباب والمرأة في سوق العمل وريادة الأعمال خارطة طريقي"، والذي أقيم الاثنين، في جامعة عجلون الوطنية وبتنظيم من FTC أنه يجب على الغالبية الصامته أن تتحرك في الحفاظ على وطننا، مؤكداً الثقة المطلقة بأبناء شعبنا الأردني.


اقرأ أيضاً : الفايز: الأردن من أكثر الدول تأثراً بالأوضاع السياسية في المنطقة


وبين أن الأردن يواجه تحديات اقتصادية كبيرة، مشدداً على أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص في احتضان مثل هذه المبادرات التي توفر فرص العمل وتعمل على تدريب الشباب وتأهيلهم لسوق العمل.

وقال الفايز "كل الشكر والتقدير لإدارة وفريق جولات في المحافظات على هذه المبادرة النوعية فهذا المشروع الريادي يشكل قصة نجاح حقيقية وقد أخذتم على كاهلكم التنقل من عمان إلى المحافظات والمناطق النائية البعيدة بحثاً عن قصص نجاح لسيدات أردنيات وإبداعات شبابية من نشميات ونشامى الوطن لا تقل في تميزها وإبداعاتها شأناً عن تلك الطاقات المتواجدة في أماكن تمركز الفرص".

وأشار إلى أهمية دعم المبادرات الحاضنة للمشروعات الريادية للسيدات والشباب الأردني من خلال توفير التدريب والتمويل لها والعمل على تحويل أفكار المشروعات الريادية إلى مبادرات وشركات ناشئة وواعدة لتمكين الشباب والمرأة الأردنية من الإسهام في بناء المستقبل وتوفير الحياة الكريمة والمساهمة مع مختلف الجهود الرامية للحد من مشكلتي الفقر والبطالة خاصة في المحافظات التي تصنف الأقل حظاً والأكثر فقراً ومنها محافظة عجلون.

وبين أن هذه المبادرات ما هي إلا ترجمة حقيقية لرؤى وتطلعات جلالة الملك عبدالله الثاني في الشراكه الفاعلة بين القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني التي تعمل على توفير الحلول البديلة للبطالة المقنعة وإيجاد جيل ومنتم ومتسلح بالعلم والمعرفة والمهارة ليكون شريكاً فاعلاً في بناء مستقبل الاْردن ونهضته بمختلف المجالات.

وأشار إلى أن هذه المبادرة من شأنها تمكين سيدات المحافظة ليس فقط لتوفير الفرص وكسب الرزق بل لأهمية دور المرأة وما تقوم به في تشجيع عمليتي التعليم والتعلم ليكن جزءاً أساسياً في إدارة خطط التنمية المستدامة التي لا يمكن أن تحقق أهدافها دون مشاركتهن الفاعلة.

ودعا الفايز الشركات الصناعية والتجارية والخدمية والبنوك والمؤسسات المالية والمصرفية ورجال الأعمال، للتوسع بدعم مثل هذه المبادرات النوعية انطلاقاً من إيماننا بالتشاركية في الوطن وترجمة للمسؤولية الاجتماعية الملقاة عليهم كما نتطلع لعقد المزيد من هذه اللقاءات التي ستكون لها نتائج ايجابية على المجتمع المحلي في محافظة عجلون، مثمناً جهود كافة الجهات الداعمة والمشاركة لإنجاح هذه المبادرة.

وألقى رئيس مجلس أمناء جامعة عجلون الوطنية عضو مجلس المحافظة الدكتور محمد نور الصمادي، كلمة ترحيبية أكد فيها حرص الجامعة على احتضان مختلف الأنشطة والفعاليات لأنها صرح علمي اتخذت من رسالة التعليم منهاجاً وسلوكاً، مشيراً إلى أهمية هذه المبادرة الرائدة والموجهة لأبنائنا الشباب ذكوراً وإناثا، وداعياً كافة مؤسسات المجتمع المدني والقطاعات الرسمية والخاصة للعمل على الاهتمام بفئة الشباب وتأهيلهم وتمكينهم.

أخبار ذات صلة