معارك عنيفة بالمكسيك بعد اعتقال نجل "امبراطور المخدرات"

هنا وهناك نشر: 2019-10-19 00:15 آخر تحديث: 2019-10-19 00:15
إل تشابو أحد أشهر تجار المخدرات في العالم
إل تشابو أحد أشهر تجار المخدرات في العالم
المصدر المصدر

اعتقلت قوات الأمن المكسيكية أحد أبناء إمبراطور المخدرات خواكين جوزمان، الشهير باسم "إل تشابو"، مما أدى إلى اندلاع معارك عنيفة بالأسلحة النارية في عدة أحياء بمدينة كولياكان، معقل عصابة "كارتل سينالوا" التي يرأسها خواكين.

وذكرت محطتا تليفيزا وميلينيو أن قوات الأمن المكسيكية أكدت اعتقال أوفيديو جوزمان، الذي يُعتقد أنه وأخوته من العناصر النافذة في المنظمة منذ حبس والدهم في الولايات المتحدة.

ويعد إل تشابو أكبر تاجر مخدرات في المكسيك منذ العام 2003، وكان يعتبر "أقوى مهربي المخدرات في العالم" من قبل وزارة الخزانة الأميركية.

وأعلن الرئيس المكسيكي السابق إنريكه بينيا نييتو، في 8 يناير 2016، أن السلطات اعتقلت إل تشابو بعد ستة أشهر من هروبه المثير من سجن شديد الحراسة عبر نفق امتد لأكثر من ميل.

ونقل بارون المخدرات المكسيكي خواكين غوسمان الملقّب بـ إل تشابو" الجمعة إلى سجن خاضع لرقابة مشددة في كولورادو حيث سيمضي ما تبقّى له من العمر، بعدما حكم عليه القضاء الأميركي بالسجن مدى الحياة.

وكان جيفري ليكتمان محامي "إل تشابو" قد طلب من القاضي براين كوغان أن يبقي موكله مدّة 60 يوما في السجن الذي يقبع فيه منذ تسليمه إلى السلطات الأميركية في يناير 2017، ريثما يستأنف الحكم الصادر في حقّه.

غير أن إدارة السجون الأميركية قررت نقله الجمعة إلى موقع جديد، بحسب ما أعلن المكتب الفيدرالي للسجون (بي أو بي).

وأودع "إل تشابو" سجن "أدمينيستراتيف ماكسيموم فاسيليتي" الذي يعرف باسمه المختصر "ايه دي اكس" الواقع في منطقة نائية من مدينة فلورنس (ولاية كولورادو).

ويعدّ هذا السجن الأكثر أمنا في الولايات المتحدة، وزجّ فيه الكثير من المجرمين الخطرين من أمثال تيري نيكولس (الذي شارك في الاعتداء الذي استهدف مدينة أوكلاهوما) والفرنسي زكريا موسوي (الذي شارك في التخطيط لهجمات 11 سبتمبر).

وحكم القضاء الأميركي على "إل تشابو" بالسجن مدى الحياة، الأربعاء، مرفقا حكمه بعقوبة رمزية بالسجن لثلاثين سنة إضافية على خلفية اتهام بارون المخدرات باستخدام أسلحة أوتوماتيكية، نزولا عند طلب المدعي العام.

وقبل تلاوة الحكم، أدلى خواكين غوسمان بتصريحات شفوية للمرة الأولى منذ تسليمه للولايات المتحدة. وندد بظروف سجنه، وأكد أنه يتعرض "للتعذيب الجسدي والنفسي والذهني بواقع 24 ساعة يوميا".

وأضاف الرجل، البالغ من العمر 62 عاما، والذي بنى على مدى 3 عقود أقوى كارتلات المخدرات في المكسيك "العدالة لم تتحقق"، على حد تعبيره.


اقرأ أيضاً : المكسيك: جريمة أثناء مقابلة صحفية.. مقتل الضيف وإصابة المحاور


رئيس المكسيك يبرر الإفراج عن نجل "إمبراطور المخدرات"

ودافع الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، الجمعة، عن قرار الإفراج عن نجل امبراطور المخدرات إل تشابو، مشيرا إلى أن الخطوة أنقذت الأرواح.

وحاصر مسلحون من عصابات المخدرات، قوات الأمن، في مدينة كولياكان بشمال غرب البلاد، الخميس، وأجبروها على الإفراج عن أوفيديو غوزمان، نجل زعيمهم المسجون الملقب بـ"إل تشابو"، بعد أن اعتقل لفترة وجيزة مما تسبب في اندلاع معارك بالأسلحة النارية واقتحام لسجن في أعمال عنف صدمت البلاد.

وزادت الفوضى التي شهدتها كولياكان، وهي معقل منذ فترة طويلة لعصابة سينالوا التي يتزعمها خواكين غوزمان "إل تشابو"، من الضغط على الرئيس لوبيز أوبرادور الذي تولى السلطة في ديسمبر، متعهدا بعودة الهدوء للبلاد المنهكة من أكثر من عقد من عنف العصابات وجرائم اختفاء الأفراد وحوادث إطلاق النار.

ودافع الرئيس، الذي تعرض لانتقادات قوية على مواقع التواصل الاجتماعي، تتهمه بالإذعان لمطلب العصابة، بضراوة عن رد فعل الحكومة، رغم أنه أكد أن مجلس الوزراء الأمني هو الذي اتخذ قرار الإفراج عن نجل إل تشابو.

وقال لوبيز أوبرادور: "اعتقال مجرم لا يمكن أن يكون أهم من حياة الناس"، وأضاف أن المسؤولين "تصرفوا جيدا" بالإفراج عن أوفيديو غوزمان.

وقال وزير الدفاع لويس كريسنسيو ساندوفال في مؤتمر صحفي إنه تلقى بلاغات عن مقتل 8 أشخاص على الأقل، من بينهم 5 يشتبه أنهم من أفراد العصابات، في كولياكان في ولاية سينالوا.

ومن المعتقد أن أوفيديو غوزمان وأخوته، أصبحوا من العناصر النافذة في العصابة منذ حبس والدهم في الولايات المتحدة.

أخبار ذات صلة