حالة الطقس المتوقعة في "بلاد الشام" لباقي الخريف ولمحة عن شتاء 2019/2020

طقس نشر: 2019-10-16 13:13 آخر تحديث: 2019-10-16 13:13
شتاء
شتاء
المصدر المصدر

 يصدر طقس العرب توقعاته الموسمية لما تبقى من خريف 2019، كما يسلط الضوء وبشكل عام (أقل تفصيل) على أشهر الشتاء.

 التوقعات الموسمية لباقي أشهر الخريف ولمحة عامة عن شتاء 2019/2020

قال موقع طقس العرب إن التوقعات  تشير الى أن فصل الخريف الحالي سيكون نشطاً بحالات عدم الاستقرار الجوي، حيث ينتج عن ذلك الأمر ارتفاع فرص تشكل السيول بمشيئة الله وربما الغبار أحياناً.

 ويمتد المرتفع الجوي السيبيري نحو المنطقة بشكل أكبر من المعتاد لاسيما في كانون أول وكانون ثاني، مما يرفع من فرص تشكل الصقيع، كما يؤدي الى هبوب الرياح الشرقية (الباردة والجافة) نحو المنطقة في أكثر من مناسبة.

 فيما تمتد بعض المنخفضات الجوية نحو شرق البحر المتوسط خلال فصل الشتاء، تجلب الأجواء الباردة والماطرة بمشية الله.

  كيف يصدر طقس العرب النشرة الموسمية؟ 

اعتمد كادر التنبؤات الجوية في طقس العرب لإصدار النشرات الموسمية على مجموعة من الخوارزميات والمعادلات الرياضية والمُطورة داخلياً عبر تجميع مختلف البيانات الجوية العالمية، كما استخدم بعض البرامج المُطورة عبر الذكاء الاصطناعي والتي تعطي صورة مبدأية عن توقعات الطقس خلال الأشهر المقبلة للمملكة بما فيها توقعات درجات الحرارة والأمطار . ويتم إصدار هذه النشرة الجوية مطلع كل شهر ويتم الحديث فيها عن توقعات الثلاثة أشهر المقبلة بشكل تفصيلي ومُعمق.

 ما هي الفائدة من النشرات الموسمية؟ 

تكمن الفائدة المرجوة من مثل هكذا نشرات فصلية، في مساعدة مختلف القطاعات في التخطيط المُبكر لفصلي الخريف والشتاء على حد سواء ولا سيما القطاع الزراعي الذي يبني مخططاته الزراعية اعتماداً  على هذه النشرات الجوية الخاصة والتي تساعد على جني وتحقيق الأرباح وتقليل الخسائر الناتجة عن بعض الظواهر الجوية القوية مثل السيول والصقيع والثلوج والرياح العاتية وذلك عبر استغلال هذه المعلومات، إضافة إلى العديد من القطاعات الأخرى التي تستفيد من  النشرات الجوية، مثل القطاعات التجارية، قطاع الملابس، قطاع الطاقة وغيرها.

أخبار ذات صلة