"الاشغال" ستمنع مرور الآليات الثقيلة عبر تحويلات "تقاطع الإرسال"

محليات
نشر: 2019-10-15 15:41 آخر تحديث: 2019-10-15 15:45
تقاطع الإرسال
تقاطع الإرسال
المصدر المصدر

كشفت وزارة الاشغال العامة والاسكانن عن توجهها لمنع مرور الآليات الثقيلة للأحياء المجاورة لتحويلة تقاطع الإرسال.

ياتي ذلك عقب شكاوي من المواطنين والسكان المجاورين للتحويلات المرورية التابعة لتقطاع الارسال جنوبي العاصمة عمان، بعد مرور الاليات الثقيلة بجوار المنازل.

من جهته، قال مدير مديرية صيانة الطرق والجسور في وزارة الأشغال العامة والإسكان الدكتور ماجد العلوان: إن الوزارة باشرت بإجراءات لمنع الآليات ذات الاوزان الثقيلة والشاحنات من عبور الأحياء السكنية المجاورة لتحويلة تقاطع الإرسال الحرية.

وبين العلوان ان الوزارة شرعت مؤخرا بوضع حواجز إسمنتية مثلما قامت بتضييق الطريق لثلاثة أمتار ما يسمح فقط بمرور المركبات الصغيرة، علاوة على وضع اللوحات الإرشادية وتوفير عناصر السلامة العامة للتحويلة. وشكا مواطنون من سكان منطقة حي الصحابة من تحويلة السير القادم من شارع القدس باتجاه جسر ناعور وطريق المطار (تقاطع الإرسال - الحرية) بسبب خطورتها وتهديدها لأرواح سالكي الطريق، منبهين إلى أن التحويلة تعاني من أزمة خانقة يوميا بسبب ضيقها حيث تنتهي بشوارع ضيقة بين الأحياء السكنية.


اقرأ أيضاً : كاميرا رؤيا ترصد حركة السير بعد تحويلات اشارات الارسال - فيديو


وأعربوا عن خوفهم وقلقهم من مرور الشاحنات عبر الشوارع الضيقة في الأحياء السكنية وعدم التزامها بمسار التحويلة، قائلين إن التحويلة تخلو من الشواخص التحذيرية والإرشادية، وعدم وجود المطبات، وخلوها من الإنارة في بعض أجزاء التحويلة.

ويتضاعف خطر التحويلة بحسب مواطنين، في فترة الصباح وعند انتهاء الدوام المدرسي وعودة الطلاب إلى منازلهم.

يشار إلى أنه تم البدء في الأعمال الإنشائية على تقاطع الارسال /الحرية من اربعة مستويات منذ بداية تشرين الاول، بإنشاء نفق باتجاهين للسير القادم من شارع الحرية باتجاه كريدور عبدون وبالعكس، وانشاء دوار على مستوى الشارع الحالي شارع القدس/تقاطع الارسال، وفي المستوى الثالث سيتم انشاء جسر باتجاهين للسير القادم من جسر ناعور باتجاه وسط البلد وبالعكس. وفي المستوى الرابع سيتم انشاء جسر باتجاه واحد للسير القادم من شارع الحرية باتجاه جسر ناعور. في حين بلغت كلفة المشروع الذي يستمر 18 شهرا 29 مليون دولار ممولة من صندوق التنمية السعودي.

أخبار ذات صلة