الاحتفال بستّين عاماً من التعاون الإنمائي الألماني الأردني

اقتصاد نشر: 2019-10-15 15:31 آخر تحديث: 2019-10-15 15:31
التعاون الالماني الاردني
التعاون الالماني الاردني
المصدر المصدر

تحت رعاية صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، أقيم الاحتفال بمرور ستين عام من التعاون الإنمائي الألماني الأردني في متحف الأطفال-الأردن في عمّان.

دعت الحكومة الألمانية شركاءها الأردنيين وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني ومجتمع الأعمال، للاحتفال بالإنجازات المشتركة، والتطلع معا نحو مستقبل مشترك.

وقد افتتحت سعادة السيدة بيرغيتا سيفكر ايبرله، سفيرة ألمانيا في الأردن، الاحتفال الذي عقد يوم السبت تحت شعار "خلق آفاق مع الشباب في الأردن"

وبهذا الصدد قالت سعادة السفيرة زيفكر ايبرله "استطعنا خلال السنوات الستّين الماضية أن نحقق الكثير معاً. فقد حصل حوالي ٣ مليون شخص في الأردن على مياه الشرب، بينما حصل ٢٨ ألف شخص على العمل من خلال برامج النقد مقابل العمل، ووجد وظائفَ طويلة الأمد لـ ٧ آلاف شخص بفضل أنشطة تعزيز فرص العمل. وفي قطاع التعليم، تم بناء ٣٧ مدرسة جديدة تقدّم حالياً التعليم لحوالي ٢٤ ألف طفل".

واستمتع الضيوف بالبرامج المتنوعة التي تضمننت العديد من العناصر التفاعلية والتي عرضَت من خلالها معلومات عن التعاون الإنمائي الألماني الأردني. وتُركز الحكومة الألمانية في الأردن على المياه وإدارة النفايات والتوظيف والتدريب التقني والمهني والتعليم.

استطاع الضيوف التعرّف أكثر على المشاريع التي تنفّذها العديد من المؤسسات المختلفة بتمويل من الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية. واستخدمت إحدى المؤسسات نموذج "levee" لعرض كمية المياه الضائعة نتيجة لانجراف التربة.

كما عُقدت ورشة عمل إبداعية استخدم فيها الأطفال مكعبات الليجو لتصميم النموذج المثالي لمدرستهم. واستطاع الضيوف القيام بجولة في مخيم الزعتري للاجئين باستخدام جهاز الواقع الافتراضي تعرّفوا من خلاله على سبل إدارة النفايات هناك.

وفي المساء، أُقيم حفل في متحف الأطفال تحت رعاية صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني.

ومندوباً عن سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، علّق معالي الدكتور محمد العسعس، وزير التخطيط والتعاون الدولي ووزير دولة للشؤون الاقتصادية عن هذا الحفل قائلاً: "إن التعاون الإنمائي الألماني الأردني هو نموذجاً لعلاقات ثنائية مثمرة للمجتمع العالمي، والذي سننقل مبادئه إلى الشباب الذين نحتفل بهم اليوم".

ومن جهته أشار السيد نوربرت بارتله، وزير الدولة للشؤون البرلمانية - الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية إلى أنه طوال السنين الماضية، كان من الضروري أن تتكيّف هذه الشراكة بين الدولتين لتستوعب الأوضاع الجديدة.

وأضاف: "لكن بعض الأمور لم تتغير حتى في خضم التغيرات. فهذه الشراكة هي شراكة طويلة الأمد وناضجة ومبنية على الثقة. وستبقى ألمانيا داعماً قوياً للأردن. وكما كان الحال خلال السنوات الستّين الماضية، سنستمر بالتكيّف مع المتطلبات الجديدة في المستقبل".

وعلى هامش الاحتفال، وقّع السيد نوربرت بارتله، وزير الدولة للشؤون البرلمانية ومعالي الدكتور محمد العسعس وزير التخطيط والتعاون الدولي ووزير دولة للشؤون الاقتصادية، بروتوكولا للمحادثات الحكومية التي جرت خلال الأسبوع الماضي.


وفي وقتٍ سابق من الأسبوع الماضي، قدّمت ألمانيا دعماً قياسياً بقيمة ٧٢٩.٤ مليون يورو، تضمن قرضان للسياسة الإنمائية، الأول للمياه والثاني للتعليم.

 

أخبار ذات صلة