المشي البطيء قد ينبئ بأمراض قاتلة

هنا وهناك نشر: 2019-10-15 12:30 آخر تحديث: 2019-10-15 12:30
المشي
المشي
المصدر المصدر

تعد رياضة المشي من أنواع الرياضة التي يُمكن أن يُمارسها الإنسان بشكل يومي، سواءً أكان كبيراً أم صغيراً، فهي سهلة وبسيطة، ويُمكن أن تُمارس في أي مكان.

ويعود المشي على جسم الإنسان بالكثير من الفوائد، ويقيه من العديد من الأمراض، كأمراض القلب، والشرايين، والسرطان، والسكري، وغيرها الكثير من الأمراض.

دراسة كشفت أن سرعة المشي يمكن أن تساعد في التنبؤ بخطر الإصابة بأمراض قاتلة بما فيها الخرف، قبل عقود من ظهور الأعراض.


اقرأ أيضاً : دراسة: المشي حفاة أفضل للأقدام من الأحذية!


واكتشف فريق من الباحثين أن أدمغة وأجساد الأشخاص الذين يمشون ببطء، تشيخ بسرعة أكبر مع بلوغهم 45 عاما، مقارنة بغيرهم وتميل الرئتان والأسنان والجهاز المناعي إلى أن تكون في حالة أسوأ.

وقالت لين راسموسن عالمة الأعصاب في جامعة Duke: "الأمر المذهل حقا هو أن هذا يحدث لدى من هم في سن 45 عاما، وليس لدى مرضى الشيخوخة".

وأوضحت راسموسن، أنه قد تكتشف علامات اعتلال الصحة في منتصف العمر، من خلال اختبار بسيط للمشي.

وقال فريق البحث إن الدراسة وجدت أن المشي البطيء يمثل علامة مشكلة صحية قبل عقود من العمر.

واستندت الدراسة إلى بيانات من دراسة طويلة، شملت 904 أفراد ولدوا خلال عام واحد في دونيدن بنيوزيلندا وحلل الباحثون حياتهم بأكملها حتى بلوغهم 45 عاما.

ومنذ فترة طويلة، تستخدم سرعة المشي كمقياس للصحة والشيخوخة لدى مرضى الشيخوخة.

ويمكن أن تؤدي النتائج إلى إطلاق برنامج فحص الطفولة لمرض الزهايمر، وغيرها من الحالات التي تهدد الحياة.

أخبار ذات صلة