ما هي عقوبة مطلقي الهتافات المسيئة خلال مباراة الأردن والكويت؟

محليات نشر: 2019-10-14 18:46 آخر تحديث: 2019-10-14 22:39
صورة من المباراة
صورة من المباراة
المصدر المصدر

أسند مدعي عام محكمة أمن الدولة، الاثنين، تهمة القيام بأعمال من شأنها تعكير صفو العلاقات بين بلدين، لأربعة مواطنين رددوا هتافات اعتبرت مسيئة خلال مباراة الأردن والكويت.

"تهمة تعكير صفو العلاقات مع دولة أجنبية" بعد تعديل قانون منع الإرهاب عام 2014  باتت من اختصاص محكمة أمن الدولة، ويعاقب عليها بالسجن لمدة 5 سنوات بحسب المادة 118 قانون العقوبات، غير أن  العقوبة قد تصل إلى 15 عاماً في حال حكم عليها بالاشغال الشاقة المؤقتة استناداً إلى قانون منع الإرهاب.

وبحسب قرار سابق لمحكمة التمييز فإن القانون لا يشترط وقوع الضرر على العلاقات بالدولة الأجنبية أو تعرض الدولة لهجمات ارهابية حتى يتم ادانة المتهم بهذه التهمة، ويترك التقدير  للقاضي.

 وأوقف مدعي عام محكمة أمن الدولة القاضي العسكري الرائد عامر الدرادكه أربعة أردنيين شاركوا بإطلاق عبارات مسيئة ضد دولة الكويت خلال مباراة المنتخبين الأردني الكويتي في عمان ١٥ يوما على ذمة القضية في مركز إصلاح وتأهيل ماركا.

وعلمت "رؤيا" أن الموقوفين الأربعة أفادوا خلال استجوابهم لأنهم أطلقوا الهتافات لغايات استفزاز الجمهور الكويتي فقط .

وأصبحت القضية مثار جدل على مواقع التواصل الاجتماعي وهو ما دفع برئيس الوزراء عمر الرزاز ووزير الخارجية أيمن الصفدي إلى التأكيد على موقع تويتر بأن هذه الإساءات مرفوضة ولا تمثل المجتمع الأردني.

وفي وقت لاحق أكد الملك عبدالله الثاني خلال اتصال هاتفي مع أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح عمق، العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين.

وشدد الملك عبدالله الثاني، خلال اتصال هاتفي، الجمعة الماضية، على أن الكويتيين بين أهلهم وعزوتهم في الأردن، وأن أي إساءة لهم إنما هي إساءة لنا، وأن أي تعرض للكويت الشقيقة هو تعرض لنا.


اقرأ أيضاً : مصدر امني لرؤيا: تحديد هوية مطلقي الهتافات المسيئة للكويت


 

أخبار ذات صلة