تصفيات كأس أوروبا 2020: روسيا تلحق ببلجيكا صاحبة العلامة الكاملة

رياضة نشر: 2019-10-14 07:51 آخر تحديث: 2019-10-14 07:52
لاعبو روسيا
لاعبو روسيا
المصدر المصدر

تأهل المنتخب الروسي للمرة الخامسة تواليًا الى نهائيات كأس أوروبا المقررة الصيف المقبل في 12 مدينة و12 دولة احتفالا بالذكرى الستين على انطلاقها، بفوز ساحق على مضيفه القبرصي بنتيجة 5-0 الاحد ضمن الجولة الثامنة من منافسات المجموعة التاسعة.

وحسمت روسيا البطاقة الثانية في المجموعة بعد أن ذهبت الأولى في الجولة السابقة لصالح بلجيكا التي حققت الأحد وللمرة الأولى في تاريخها فوزا ثامنا تواليا على حساب مضيفتها كازاخستان 2-صفر، قبل أن تلحق بها إيطاليا السبت بفوزها في المجموعة العاشرة على ضيفتها اليونان 2-صفر.

ورفعت روسيا رصيدها الى 21 نقطة في المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط خلف بلجيكا التي ضمنت تأهلها الخميس بفوزها على سان مارينو (9-صفر)، وباتت تبتعد بفارق 11 نقطة عن قبرص الثالثة قبل جولتين من النهاية، علمًا أن أول منتخبين يتأهلان عن كل من المجموعات البالغ عددها 10.

وهي المرة الخامسة تواليًا التي تتأهل فيها روسيا الى نهائيات البطولة القارية والسادسة كدولة مستقلة (غابت عن نسخة 2000)، والمرة الـ12 بشكل عام كونها خاضت المنافسات في خمس مناسبات كجزء من الاتحاد السوفياتي الذي توج باللقب في النسخة الاولى عام 1960، ومرة يتيمة كجزء من اتحاد الدول المستقلة عام 1992.

وأفادت روسيا بأفضل طريقة من التفوق العددي بعدما أكملت قبرص اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 28 إثر طرد كونستانتينوس لايفيس، لتدك شباك الحارس كوستانتينوس باناغي بخماسية نظيفة تناوب على تسجيلها دينيس شيريشيف (9 و2+90) وماغوميد أوزدوييف (22) وأرتيم دزيوبا الذي رفع رصيده الى 9 أهداف في 8 مباريات في التصفيات، وألكسندر غولوفين (89).

- بلجيكا تواصل عروضها القوية -

ومن جهته، استمر المنتخب البلجيكي، ثالث مونديال روسيا 2018، في عروضه القوية محققا ثمانية انتصارات متتالية للمرة الأولى في تاريخه، وذلك بفوزه على مضيفه الكازاخستاني 2-صفر سجلهما ميتشي باتشوايي (21) وتوما مونييه (54).
ودخل فريق المدرب الإسباني روبرتو مارتينيز لقاء أستانا وهو ضامن لبطاقته الى نهائيات كأس أوروبا المقررة الصيف المقبل في 12 مدينة، بعد فوزه الساحق الخميس على سان مارينو 9-صفر، إلا أن ذلك لم يخفف من اندفاعه ونجح الأحد في الوصول الى انتصاره الثامن من أصل ثماني مباريات في هذه المجموعة.

وهي المرة الأولى التي يحقق فيها "الشياطين الحمر" ثمانية انتصارات متتالية في تاريخهم، متفوقين على الانتصارات السبعة المتتالية التي حققوها ثلاث مرات في تاريخهم بين عامي 1979 و1980، وفي 2014 و2018.

كما حافظ المنتخب البلجيكي التي تعود هزيمته الأخيرة الى الجولة الأخيرة من دوري الأمم الأوروبية على يد سويسرا 2-5 في 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 ما سمح للأخيرة بخطف بطاقة المربع الذهبي على حساب إدين هازار ورفاقه، على نظافة شباكه للمباراة السابعة تواليا، وهو إنجاز لم يسبق له أن حققه سابقا.


اقرأ أيضاً : تصفيات كأس اوروبا 2020: هدف قاتل للنروج يؤجل تأهل اسبانيا


وكان مارتينيز سعيدا بما قدمه لاعبوه خارج القواعد، موضحا بحسب ما نقل عنه موقع الاتحاد الأوروبي للعبة "كل شيء مرتبط بتركيز اللاعبين. إنها مجموعة رائعة (من اللاعبين). (هم) سفراء رائعون لكرة القدم البلجيكية. لا يمكن أن أكون أكثر فخرا مما أنا عليه الآن".

وبخصوص المباراة، أفاد المدرب الإسباني "كنا نعلم بأن كازاخستان ستشكل تحديا مختلفا. كانت رحلة طويلة ولعبنا على عشب اصطناعي، لكن لا شيء يشكل مشكلة إذا كان التركز صحيحا. خلقنا الكثير من الفرص في الشوط الثاني. إذا أردت أن أوجه الانتقادات، فكان يتوجب علينا أن نترجمها (الى أهداف). يظهر الأداء حجم التركيز لهذه المجموعة من اللاعبين. من الممتع أن تراهم يلعبون".

وفي مباراة هامشية في المجموعة ذاتها بعد أن حُسمت البطاقتان لصالح بلجيكا وروسيا، حققت أسكتلندا التي ما زالت تملك فرصة التأهل من خلال الحصول على إحدى البطاقات الأربع الخاصة بدوري الأمم الأوروبية، فوزا كاسحا على سان مارينو بسداسية نظيفة.

أخبار ذات صلة