ملاحظات تلخص لك مباريات اليوم في دوري الأبطال

رياضة
نشر: 2014-11-04 09:01 آخر تحديث: 2016-06-26 15:23
ملاحظات تلخص لك مباريات اليوم في دوري الأبطال
ملاحظات تلخص لك مباريات اليوم في دوري الأبطال

رؤيا - تقام اليوم مباريات الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبا للمجموعات الأربع الأولى، وكعادة موقع يتم تقديم ملاحظات صباح كل يوم من هذه المباريات لتلخيصها سريعاً للقارىء.
 
فخ مالمو ونظرية اليجري


يحل أتلتيكو مدريد ضيفاً على فريق مالمو الذي سحقه في المباراة السابقة بخماسية نظيفة، لكن زيارة الفريق السويدي لا تبدو كاستضافته، والحذر واجب على رجال دييجو سيميوني خصوصاً أن المجموعة تبدو قادرة على الخداع في ظل تألق أولمبياكوس المستمر على ملعبه، وعناد مالمو في مباراتي السيدة العجوز والفريق اليوناني.
 
المباراة الثانية مهمة للغاية وبشكل مباشر لحسابات التأهل، فيوفنتوس يستضيف أولمبياكوس ولا خيار لديه إلا الفوز، لأن تعادله سيجعله أقرب للخروج بغض النظر عن نتائجه التالية بسبب المواجهات المباشرة مع الفريق اليوناني في ظل توقع وصول الفريق الإسباني إلى 12 نقطة في النهاية.
 
وعندما تم تعيين اليجري، ناقش مؤيدو الخطوة مستغلين خروج كونتي المبكر الأوروبي الموسم الماضي، ليقولوا إن مدرب ميلان السابق أفضل على الصعيد القاري، واليوم سيتم اختبار هذه النظرية بشكل مباشر.


 ريال مدريد للتأكيد وبازل لتهديد الأنفيلد


المجموعة الثانية تتميز بوجود فريق يملك في رصيده مجموعه ما يملكه الأخرون، فريال مدريد صاحب الـ 9 نقاط يواجه ليفربول صاحب الثلاث نقاط، في حين يملك بازل نفس رصيد الفريق الإنجليزي ومنافسه الذي يلعب اليوم لودوجوريتس البلغاري.
 
وشهدت الجولة الثالثة فارق مستوى رهيب بين الفريق الملكي ونظيره الإنجليزي، فاستطاع الأول كسر كل العقد خلال مواجهة واحدة، ويسود الاعتقاد في كل الصحف الإسبانية والإنجليزية بأن كارلو أنشيلوتي سيكرر فوزه على برندن رودجرز، فلا يبدو أن هناك في أوروبا الكثير من الفرق القادرة على أيقاف جنون رونالدو ورفاقه.
 
لو خسر ليفربول، واستطاع بازل الاستفادة من خوضه اللقاء على ملعبه والفوز، فهذا يعني وضع الريدز في موقف محرج للغاية، وقد يتحول بازل الذي أخرج مان يونايتد في 2011-2012 من الدور الأول وهزم تشلسي مرتين الموسم الماضي لجلاد الأندية الإنجليزية بلا منازع.



 المجموعة الخادعة التي جاءت من الدوري الأوروبي


يطلق على المجموعة الثالثة في دوري أبطال أوروبا مجموعة من الدوري الأوروبي، فهي تضم باير ليفركوزن وبنفيكا وموناكو وزينيت بطرسبرج، وليس من أي هذه الفرق من له باع طويل في دوري الأبطال خلال السنوات الأخيرة، ومثل هذه المجموعات كانت سبباً في تغيير نظام قرعة دور المجموعات المرتقب في الموسم المقبل.
 
ويحتاج زينيت (4 نقاط) لرد الصاع لباير ليفركوزن (6 نقاط) بعد خسارته معه في الجولة الماضية، وأي خطأ في هذا التنفيذ سيعني على الأغلب اقتراب الفريق الألماني للتأهل، ليدفع فيلاس بواس ثمن الفرص التي يضيعها فريقه كثيراً هذا الموسم، والذي إن ضم لاعبين مميزين فإنه لم يصل بعض إلى مرحلة نضج الكرة الأوروبية.
 
بنفيكا (نقطة واحدة) يستضيف موناكو (5 نقاط)، والفريق البرتغالي متألق في الدوري الأوروبي المواسم الماضية وفي بطولة الدوري لكنه ضائع في الأبطال،  وأي نتيجة غير الفوز لصاحب الأرض ستعني خروجه بشكل شبه مؤكد، في حين أن موناكو وإن باع نجومه في الصيف، فحاله الأوروبي أفضل بكثير من حاله في الدوري الفرنسي الذي يحتل فيه المركز السابع.


دورتموند المصاب بالانفصام وخبرة ارسنال في دور المجموعات


أثبت أرسنال مؤخراً أن خبرته في دوري الأبطال باتت كبيرة عندما يتعلق الأمر بدور المجموعات، رغم مروره بعض الأحيان في ظروف معقدة فإنه خرج منها ونجا إلى الدور الثاني.
 
وسيتكرر هذا الأمر مع الفريق الإنجليزي الذي يملك 6 نقاط على الأغلب، ففوزه اليوم على ضيفه أندرلخت سيعني الإطاحة تماماً بأحلام البلجيكي، وهو سينتظر أن يحقق دورتموند فوزاً متوقعاً على ضيفه غلطة سراي ليعلن الاثنان التأهل في يوم واحد.
 
بروسيا دورتموند وصفناه في تقرير سابق بالمصاب بانفصام الشخصية، فهو متألق أوروبياً وتائه محلياً، وقد يكون الفريق الوحيد الذي جمع في 3 جولات خلال دوري الأبطال نقاطاً أكثر مما جمعه في 10 خلال بطولة البوندسليجا.

أخبار ذات صلة

newsletter