الأردنيون يؤكدون محبتهم للكويت ورفضهم الإساءة لها

محليات نشر: 2019-10-11 14:02 آخر تحديث: 2019-10-11 16:33
علم الأردن والكويت
علم الأردن والكويت
المصدر المصدر

اثارت الهتافات الفردية التي خرجت من بعض جمهور النشامى في مباراة الاردن والكويت غضب الكثير من الأردنيين والكويتيين.

وعبر العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن آرائهم، مؤكدين محبتهم للكويت ولقيادته ولشعبه رافضين أي محاولة غير مسؤولة واي تصرفات تسيء لمحبة وتقدير الأردن للشقيقة الكويت.

واجمع الشارع الاردني على رفض هذه التصرفات التي لا تمثل أخلاق الاردنيين والتي لاقت استهجانا من الشارع الاردني بمختلف أطيافه. 

وأكد الإعلام الرياضي الاردني رفضه واستنكاره لهذه التصرفات التي صدرت عن فئة قليلة لا تمثل إلا نفسها، مبديا استهجانه لما بدر من هتافات مسيئة من قبل نفر من الجمهور خلال مباراة المنتخب الوطني لكرة القدم أمام شقيقه الكويتي في المباراة التي جرت على ستاد عمان الدولي ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس اسيا 2023.


اقرأ أيضاً : الاتحاد الأردني يتوعد مطلقي الهتافات في مباراة النشامى والكويت


واكد رئيس اتحاد الإعلام الرياضي الاردني امجد المجالي، ان هذه الهتافات لا تمثل الشعب الاردني الذي تربطه علاقات متميزة مع الأشقاء في الكويت.

وعبر المجالي في تصريح لوكالة الأنباء بترا، عن استنكاره والإعلام الرياضي الاردني لهذه الهتافات الخارجة عن القيم والمبادئ الأردنية، مؤكدا اعتزاز الإعلام الاردني بالعلاقات الراسخة والقوية بين الشعبين الشقيقين.

واعتبر ان هذه الهتافات صدرت من قبل نفر لا يمثلون إلا أنفسهم ولا تعكس حجم العلاقات الأردنية الكويتية القوية في كل المجالات بما فيها العلاقات الرياضية.

وبين امين سر اتحاد الإعلام الرياضي الاردني محمد قدري حسن، بدوره، ان هذه الهتافات مرفوضة جملة وتفصيلا ولا تمثل أخلاق الشعب الاردني الذي يعتز دائما بعلاقاته المتميزة مع الأشقاء في الكويت.

واكد أمين صندوق اتحاد الإعلام الرياضي الاردني خالد الخطاطبة، عمق العلاقات الراسخة بين الشعبين الشقيقين الاردني والكويتي وأن ما صدر من هتافات مسيئة في مدرجات ستاد عمان من قبل نفر قليل من الجمهور مرفوض جملة وتفصيلا، معتبرا ان هذه الهتافات لا تمثل الشعب الاردني الذي يعتز بالعلاقات التاريخية بين الشعبين الشقيقين.

أخبار ذات صلة