الفنان القواسمي: الأحزاب السياسية هي شبه تكتلات عشائرية

هنا وهناك نشر: 2019-10-11 11:34 آخر تحديث: 2019-10-11 11:34
الفنان الأردني عبدالكريم القواسمي
الفنان الأردني عبدالكريم القواسمي
المصدر المصدر

صرَّح الفنان الأردني عبدالكريم القواسمي لـ"حلوة يادنيا" ان الأحزاب السياسية هي شبه تكتلات عشائرية، مادفعه للإبتعاد عنها.

ووجَّه القواسمي رسالة للشباب بعدم الأنجرار وراء كل ما يشاهدونه أو يسمعونه، وأن الأحداث التي نشاهدها أو نسمعها لا تحدث بالصدفة إلا ما ندر منها.

وكشف القواسمي ان تقبل الجمهور الأردني لأعماله الفنية في بدايتها يرجع إلى أن الأعمال عكست تاريخ القبائل والعشائر الأردنية ، مضيفاً انه كلما لامست الأعمال الفنية على اختلافها وجدان وعقل المشاهد كلما زاد تقبله ورضاه عنها.

وعلى الصعيد الأدوار الفنية ، قال القواسمي أن دور البطولة ليس له علاقة بعدد المشاهد في المسلسل ، وإنما يرتبط بشكل أساسي بمقدار مشاركة الممثل في صنع الحدث حتّى ولو كان عدد ومدة المشاهد قليلة وقصيرة، إضافة إلى حضور الممثل وتقبله بالنسبة للمشاهد.


اقرأ أيضاً : قضية "الدباس و عواد" تشعل مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن : "تطاوله عليها مرفوض"


وحول الأمانة في نقل المحتوى التاريخي في المسلسلات الفنية ، أكّد الفنان الأردني ان التاريخ ينقسم إلى تاريخ يكتب في ظل وجود الحاكم وتاريخ يكتب ما بعد رحيل الحاكم ، وأن الكاتب له حرية كاملة في إختيار المحتوى الذي يراه أكثر صدقا بالنسبة له. مشيرا أن المسلسلات التلفزيونية والمسرحية والأفلام تندرج جميعها تحت إسم "عمل فني".

موضّحاً أن العمل الفني يختلف عن العمل الوثائقي بنقله للأحداث والأمور بشكل واقعي وحقيقي.

وعن دوره في فيلم"المخلِّص" الذي مثّل فيه شخصية النبي زكريا ، كشف الفنان القواسمي ان مخرج الفيلم تعمّد أن يتميز عن غيره من الأفلام التي تناولت شخصية السيد المسيح بأن يأخذ أغلب الممثلين من الأردن وفلسطين حيث ولد فيها السيد المسيح.

أخبار ذات صلة