دراسة تربط السجائر الإلكترونية بإصابة سرطان الرئة

هنا وهناك نشر: 2019-10-08 19:19 آخر تحديث: 2019-10-08 19:19
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

ربطت دراسة أمريكية جديدة  بين السجائر الإلكترونية ومرض السرطان، على الأقل لدى الحيوانات.

واصيبت الفئران المعرضة لأبخرة السجائر الإلكترونية مدة عام كامل، بسرطان الرئة، حيث تعرضت الفئران لدخان السجائر الإلكترونية بمعدل أكبر مما يمكن أن يتعرض له أي إنسان.

وقال فريق جامعة نيويورك (NYU) إن النتائج ترصد عملية تجعل نيكوتين السجائر الإلكترونية مسرطنا.

ومع ذلك، فإن واحدة فقط من الحيوانات الـ 17، التي تعرضت للتدخين الإلكتروني الخالي من النيكوتين، أصيبت بالسرطان، ما يشير إلى أن النيكوتين نفسه قد يكون محفزا للأمراض.

الدكتور مون شونغ من جامعة نيويورك، توسع في النتائج السابقة، التي نُشرت في عام 2018، وأثبتت أن بخار السجائر الإلكترونية يمكن أن يؤدي إلى تغييرات الحمض النووي المسببة للسرطان، في عينات طبق ببتيري من الأنسجة.


اقرأ أيضاً : هذا ما ستفعله بك السجائر لو دخنت 40 عاما


ومن أجل التوسع في الدراسة، قام فريق البحث بتعريض 40 من الفئران لمستويات عالية من "دخان" السجائر الإلكترونية لمدة 54 أسبوعا، أو ما يزيد قليلا عن عام. وفي الواقع، طورت 9 منها سرطان الرئة.

وقال الدكتور هربرت ليبور، طبيب المسالك البولية في جامعة نيويورك، والمعد المشارك في الدراسة: "نتائجنا تدعم الحجة القائلة إن تأثير النيكوتين المسبب لتغييرات في الحمض هو على الأرجح السبب الرئيس للسرطان لدى الفئران المعرضة لدخان السيجارة الإلكترونية".

أخبار ذات صلة