أمريكية تبيع طفلتها ذات العامين لسبب غريب!

هنا وهناك نشر: 2019-10-08 06:41 آخر تحديث: 2019-10-08 06:41
الأم تود (في الوسط) بدلت ابنتها مقابل سيارة
الأم تود (في الوسط) بدلت ابنتها مقابل سيارة
المصدر المصدر

أقدمت سيدة أمريكية، على بيع طفلتها لاحدى الأسر الأمريكية مقابل سيارة من طراز قديم، حيث اعتقلت السلطات الأمنية  3 أشخاص.

وبحسب تقرير نشرته شبكة فوكس نيوز الأمريكية، فقد قامت أليس تود (45 عاما) بالتخلي عن ابنتها ذات العامين مقابل سيارة "بلايموث ليزر" طراز العام 1992، التي يملكها كل من تينا تشافيز (47 عاما) وفيسينو ميندوزا (53 عاما).

وفي يوليو الماضي، أدخلت الطفلة الرضيعة إلى المستشفى لمعاناتها من إصابات، الأمر الذي دفع المستشفى إلى فتح تحقيقا في إصابتها.

ووفقا لموقع صحيفة "ليكسينغتون ذي ديسباتش"، قالت تشافيز للمحققين، في البداية، إنها والدة الطفلة، ثم غيرت قصتها وزعمت أنها والدة الطفلة بالتبني، لكنها لم تتمكن من إثبات صلتها بالرضيعة.

وتم وضع الطفلة الرضيعة تحت رعاية أحد أفراد الأسرة، وفي الأثناء شرعت السلطات بالتحقيق، وتبين من خلالها أن الأم البيولوجية للطفلة هي تود.


اقرأ أيضاً : أمريكية تقتل رضيعها مع صديقها.. لهذا السبب


وقالت السلطات، في مقاطعة ديفيدسون بولاية كارولينا الشمالية، إن تود بدلت الطفلة بالسيارة.

من جهة قالت الجارة لورا بول إنها شاهدت تشافيز وروميرو مع الطفلة مرارا، وأضافت موضحة "كنت أراهم على الشرفة، لقد كانت تعتني بالطفلة حقا".

ويوم الاثنين، تم اعتقال الأشخاص الثلاثة، ووجهت السلطات إليهم تهمة القيام بعملية بيع أو شراء أو تبادل غير قانونية لقاصر.

وحكم عليهم بالسجن بكفالة تصل إلى 50 ألف دولار، ومن المنتظر أن يمثلوا أمام المحكمة في الحادي والعشرين من أكتوبر.

أخبار ذات صلة