الأردنيون يدعون لـ"هيكلة الرواتب" بدل "اتهام" المعلمين بزيادة العجز

محليات
نشر: 2019-10-07 09:19 آخر تحديث: 2019-10-07 11:34
تحرير: علاء الدين الطويل
رئيس الوزراء عمر الرزاز
رئيس الوزراء عمر الرزاز
المصدر المصدر

تفاعل الأردنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مع تصريحات رئيس الوزراء عمر الرزاز، التي تحدث فيها عن أن الوضع المالي صعب وأن اتفاق الحكومة مع نقابة المعلمين سيزيد عجز الخزينة.

وكتب ناشط في تعليقه على تصريح الرزاز " ع طول موازنتكم عاجزة جيبو الها كرسي متحرك ".

واستهجن ناشطون حسب تعليقاتهم اعتبار أن ما ستنفقه الحكومة في تحسين أوضاع المعلمين سينعكس بالسلب على خزينة الدولة، مقترحين أن يتم تخفيض رواتب الوزراء والنواب وكبار الموظفين إضافة لترشيد النفقات.

وكتب معلق " معاليك قلل من راتبك ومن راتب الوزراء وقلل من النفقات الي ما الها داعي ببطل وضعكم صعب من ما وعيت على هالدنيا وانتوا وضعكم صعب".

وكتب آخر " علاوة المعلمين بتزيد عجز الموازنة!! . والرواتب الضخمه للمسؤولين ما زادت العجز .. والله معاليك حسستني رواتب الوزراء ولنواب والأعيان ومدراء الوظائف العليا رواتبهم ٤٠٠ دينار".

ودعا ناشطون الرزاز لإجراء هيكلة عامة في رواتب مؤسسات الدولة.

وكتب ناشط " اعملوا هيكلة لجميع الرواتب من الوزارات وكل مؤسسات البلد يتم مساواتهم برواتب موظفي الصحة والتربية والزراعة مابيصير عجز".

ورد آخر على تصريحات الرزاز يقول " دخيلك متى موازنتكم ما كان فيها عجز !!!!لازم إعاده هيكلة رواتب القطاع العام كامله ابتداء من عامل النظافه وصولا لمعاليك".


اقرأ أيضاً : الحكومة والنقابة توقّعان على اتفاق علاوة المعلمين.. فيديو


ورأى أن الرواتب في الدولة "يجب أن تتناسب مع العطاء وتكون منطقية" داعيًا لإعاده النظر في رواتب تقاعد النواب والأعيان وامتيازاتهم".

يشار إلى أن وزير المالية الدكتور عزالدين كناكرية، قدر كلفة الاتفاق مع المعلمين الأردنيين، بنحو 65 مليون دينار وستبدأ من بداية العام المقبل .

وأكد وزير المالية ان استمرار نمو النفقات الجارية من شأنه ان يؤدي الى تزايد عجز الموازنة والمديونية.

أخبار ذات صلة