حكومة هونغ كونغ تعلن منع المتظاهرين من ارتداء الأقنعة

عربي دولي
نشر: 2019-10-04 19:15 آخر تحديث: 2019-10-04 19:15
ارشيفية
ارشيفية

أعلنت رئيسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ كاري لام الجمعة منع ارتداء الأقنعة خلال التظاهرات، مستندة لأول مرّة منذ 52 عامًا إلى سلطات تُمنح في حالات طوارئ تعود إلى حقبة الاستعمار البريطاني، في خطوة أشعلت فوراً موجة جديدة من الاحتجاجات ودعوات لتحدّي القانون الجديد.

وأوضحت لام أنها أصدرت الأمر بموجب "قوانين أنظمة الطوارئ"، وهو نص شامل يسمح لها بسن أي قانون في أوقات الطوارئ أو الخطر العام.

وقالت "نعتقد أن القانون الجديد سيكون له أثر ردعي على المتظاهرين العنيفين ومثيري الشغب الملثمين وسيساعد الشرطة في مهمتها لحفظ النظام".

وفور الإعلان عن القانون، أقام متظاهرون ملثمون حواجز في قلب الحي التجاري في هونغ كونغ ونظّموا تظاهرات خاطفة في عدة أحياء أخرى.

وفي إحدى التجمّعات، أنزل متظاهرون لافتة تحتفل بذكرى مرور 70 عامًا على حكم الحزب الشيوعي في الصين وأحرقوها.

وامتلأت المنتديات التي يستخدمها المتظاهرون على الإنترنت بردود فعل غاضبة ودعوات للخروج إلى الشوارع خلال الأيام الثلاثة المقبلة.


اقرأ أيضاً : صدامات في هونغ كونغ وفشل المتظاهرين في تعطيل المطار


وقالت موظفة تبلغ من العمر 34 عامًا ارتدت قناعًا جراحيًا وعرّفت عن نفسها باسمها الأول ماري "الشباب يخاطرون بحياتهم، لا يهمهم إن تم سجنهم لعشر سنوات، ولذا فلا مشكلة لديهم في ارتداء الأقنعة".

وأعربت بكين الجمعة عن دعمها للحظر الذي اعتبرته "ضروري للغاية" وأصرّت على أنه لا يشكّل انتهاكًا للحريات في هونغ كونغ.

وقال المتحدث باسم مكتب شؤون هونغ كونغ وماكاو في الحكومة الصينية المركزية يانغ غوانغ إنه "لا يمكن أن تستمر الفوضى الحالية في هونغ كونغ إلى ما لا نهاية".

وأضاف "إنها لحظة مهمة لوقف العنف عبر موقف أوضح وإجراءات أكثر فعالية".

أخبار ذات صلة